أخر الأخبار

انطلاق اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني بدورتها الـ 53 من اعزاز بريف حلب

انطلقت صباح اليوم الأربعاء، اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري بدورتها الـ 53 في مدينة اعزاز بريف حلب، لبحث آخر التطورات الميدانية والسياسية على الساحة السورية، ولاسيما حملة النظام ورعاته على ريف إدلب، والتصعيد العسكري في الجنوب، وآخر التطورات في شمال شرق سورية، إضافة إلى بحث ملف الخدمات والصحة والأمن في المناطق المحررة، وملف العملية السياسية واللجنة الدستورية السورية.

وحضر الاجتماع رئيس الائتلاف الوطني الدكتور نصر الحريري، ونواب الرئيس، والأمين العام، ورئيس هيئة التفاوض السورية، ومجموعة من أعضاء الهيئة السياسية والعامة، إلى جانب وزراء الحكومة السورية المؤقتة، وقادة الفرق في الجيش الوطني السوري، ورؤساء مجالس المحافظات وشخصيات ومدنية وثورية.

وبدأ الاجتماع برفع علم الثورة من قبل رئيس الائتلاف الوطني وأحد المصابين وطفلة، ثم عزف نشيد موطني، واستهل الحريري الجلسة بإحاطة حول آخر التطورات الميدانية والسياسية، وركز على دعوة وزارة الدفاع الروسية لعقد مؤتمر حول اللاجئين السوريين، وشدد على رفض المؤتمر، وقال إن روسيا تتعامى عما يحصل في سورية من جرائم بحق المدنيين بالقرب من مقراتها المنتشرة على الأراضي السورية، في المقابل فإنها تسعى لإعادة اللاجئين من أجل كسب مال إعادة الإعمار وتعويم نظام الأسد.

وأضاف أن عودة اللاجئين لا يمكن أن تكون دون إزالة الأسباب التي أدت إلى خروج اللاجئين من سورية، وشدد على ضرورة تطبيق الحل السياسي الكامل وفق بيان جنيف والقرار 2254، وتوفير البيئة الآمنة والمحايدة لعودة اللاجئين.

وتحدث الحريري عن عزم الائتلاف الوطني زيادة نشاطه في المناطق المحررة، والعمل على تحسين واقع السوريين من خلال الاهتمام أكثر بالمؤسسات والخدمات المقدمة للسكان.

ثم قدم قادة الفيالق في الجيش الوطني السوري شرحاً عن الأوضاع الميدانية والعسكرية، ولا سيما الخروقات والتصعيد العسكري الذي يقوم به نظام الأسد وداعموه لاتفاق وقف إطلاق النار، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإدارية الخاصة بتشكيلات الجيش الوطني السوري.

وقدم الأمين العام للائتلاف الوطني عبد الباسط عبد اللطيف تقرير عمل الأمانة العامة، كما قدم وزراء الحكومة السورية المؤقتة تقارير عملهم، والتي بيّنوا فيها آخر نشاطاتهم وأعمالهم في المناطق المحررة، الخاصة بملفات الصحة والتعليم والأمن، وأكد الوزراء على ضرورة مواصلة التنسيق والتعاون من أجل التصدي واحتواء فيروس كورونا.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

قطر تقدم استثناء للطلاب السوريين للتسجيل في جامعاتها

Hasan Kurdi

التطبيقات الذكية.. نظام الأسد يتجسس على معارضيه مستغلاً كورونا؟

Hasan Kurdi

لافروف يدعو لتعزيز الحضور العربي في حل الأزمة السورية

Hasan Kurdi

الائتلاف الوطني يوقف العمل بتشكيل المفوضية الوطنية للانتخابات

Hasan Kurdi

المليشيات الإيرانية تضبط إيقاع انتخابات الأسد في دير الزور

Hasan Kurdi

مقدونيا الشمالية توقف شاحنة تهريب داخلها 41 لاجئاً سورياً

Hasan Kurdi