أخر الأخبار

النظام يروج لـ “تسوية شكلية” في دير الزور

قالت وسائل إعلام تابعة لنظام الأسد، إن النظام بدأ عملية “المصالحة” وتسوية أوضاع المطلوبين في المناطق الخاضعة لسيطرته في دير الزور، في حين أكدت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا أن التسوية اقتصرت على الكبار في السن والنساء.

وأضافت المصادر أن الأهالي لا يثقون بنظام الأسد وهو يروج لمصالحة “شكلية”، ما دفع بالمطلوبين لقوات النظام للامتناع عن التسوية، التي أعلن عنها النظام سابقا في عدد من المدن وخرق بنودها وخاصة في درعا.

ويعمل النظام على تعزيز حضوره في المناطق الخاضعة لسيطرته في محافظة دير الزور، حيث أعلن أمين فرع حزب البعث في المحافظة أن النظام سيبدأ اعتبارا من منتصف الشهر الجاري في إجراء تسويات في المحافظة تشمل جميع المطلوبين سواء الفارين من الخدمة العسكرية والاحتياطية، أو المتخلفين عن الخدمة الإلزامية وغيرهم.

ومن المقرر أن تنطلق هذه التسويات في مدينة دير الزور، لتنتقل بعدها إلى الريف الغربي، ثم إلى مدينتي البوكمال والميادين وأريافهما، وصولاً للريف الشمالي.

وتشن قوات النظام من حين لآخر حملات اعتقال في دير الزور بتهم مختلفة، وكانت قد شنت حملة دهم واعتقال في مدينة دير الزور وريفها في أيار الماضي، شملت عشرات المدنيين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية أن عناصر الأمن العسكري التابعة للنظام “دهمت حي الجورة ليلا، واعتقلت 15 مدنياً بتهمة تخلفهم عن الخدمة الإلزامية، كما اعتقلت 8 أشخاص آخرين في حي القصور بتهمة العمل بتحويل الأموال دون ترخيص رسمي”.

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

منسقو استجابة سوريا: 9 حرائق بسبب سوء التدفئة منذ مطلع 2021

Hasan Kurdi

جرحى بتفجير استهدف حافلة مبيت لقوات النظام في درعا

Hasan Kurdi

ما مصير أكثر من 9 آلاف عائلة بعد قرار فصل المعلمين السوريين في تركيا؟

Hasan Kurdi

هكذا تعقبت المخابرات الأميركية البغدادي وحددت موقعه

Hasan Kurdi

وثائق تكشف مساهمة شركة دنماركية في إنقاذ نظام الأسد من السقوط عام 2015

Hasan Kurdi

اعتقله تنظيم “الدولة” ولاحقته “قسد”.. اغتيال قيادي سابق في “الجيش الحر” بدير الزور

Hasan Kurdi