أخر الأخبار

شخصيات معارضة: الدعم الإنساني لا يعني أبداً إهمال العملية السياسية

جددت المعارضة السورية تأكيدها على أن دعم السوريين إنسانياً لا يعني أبداً إهمال العملية السياسية، مشيرة إلى أن “الحل الأمثل لضمان حق السوريين ورفع المعاناة عنهم هو عبر الوصول إلى حل سياسي عادل وشامل، وفق القرارات الأممية ذات الصلة”.

جاء ذلك خلال لقاء أجرته شخصيات معارضة مع وكيل الأمين للأمم المتحدة الخاص بالشؤون الإنسانية “الأوتشا”، مارتن غريفيثز، وفق ما نقل رئيس هيئة التفاوض السورية، أنس العبدة، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، تم خلاله بحث أوضاع السوريين التي تتطلب دعماً عاجلاً وسريعاً.

وشددت المعارضة السورية على أهمية تحقيق تقدم سياسي بالتوازي مع الدعم الإنساني، مؤكدة على “أهمية التحرك بكل الجهود الممكنة لمساعدة السوريين شمالي سوريا في التصدي لفيروس كورونا، خصوصاً أن الفترة الحالية تشهد انتشاراً واسعاً وخطيراً للفيروس، وهناك حاجة ماسة للدعم العاجل هناك”.

وأوضح العبدة أنه تم الحديث مع المسؤول الأممي حول الأوضاع السيئة في مخيمات النزوح واللجوء، حيث ستزداد المعاناة أكثر مع دخول فصل الشتاء، وهو ما يستدعي تدخلاً عاجلاً لدعمهم وتأمين احتياجاتهم.

وشدد رئيس هيئة التفاوض السورية على أن “عودة السوريين الطوعية إلى منازلهم ومدنهم باتت ضرورة ملحة”، مشيراً على أن ذلك “يتطلب الوصول لحل سياسي شامل، وتوفر البيئة الآمنة التي تضمن كرامتهم وتصون أمنهم”.

تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

روسيا تدرب عناصر من قوات النظام لصد هجوم افتراضي على ميناء طرطوس

Hasan Kurdi

جولة تفقدية على أوضاع الأهالي في “معرة النعمان” وتقدم أعمال الخدمات والمشاريع فيها

Hasan Kurdi

لجنة الحج العليا السورية تعلن عن مواعيد وشروط تسجيل الحجاج السوريين لموسم حج 2023

Hasan Kurdi

كيف أسهم الإعلام السوري “البديل” بإيصال صوت المحاصرين في درعا؟

Hasan Kurdi

وفاة أربعة سوريين غرقاً في ولايتي هاتاي وقونيا التركيتين

Hasan Kurdi

طائرات روسيّة تستهدف الأطراف الغربية لـ مدينة إدلب

Hasan Kurdi