أخر الأخبار

لأول مرة منذ تفشي “كورونا” .. الشمال السوري يسجل 1,073 إصابة والتحذيرات تتواصل

سجلت السلطات الصحية في الشمال السوري المحرر ارتفاعا كبيرا بحصيلة كورونا حيث كشفت عن أرقام غير مسبوقة لتفشي الوباء، مع استمرار التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة في سوريا.

وأعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة” التابعة لـ”وحدة تنسيق الدعم”، عن تسجيل 1,073 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم المناطق المحررة شمال سوريا.

وذكرت الشبكة المعنية برصد حصائل “كورونا”، أن الإصابات المسجلة لديها بلغت 32 ألف و438 إصابة، مع عدم تسجيل حالات وفاة جديدة وبذلك توقف عددها عند 736 حالة.

وسجلت 73 حالة شفاء جديدة وبذلك أصبح عدد حالات المتعافين من الفيروس 23 ألف و 879 شخص، ولفتت إلى أن عدد التحاليل الجديدة بلغ 2243 الأمر الذي يرفع عددها الإجمالي لـ 188 و969 ألف اختبار.

وجاء ذلك مع تسجيل 88 إصابة جديدة سجلتها الشبكة بمناطق “نبع السلام”، ما يرفع عددها إلى 3605 إصابة و31 وفاة دون تسجيل وفيات جديدة.

ولفتت الشبكة إلى أن عدد الحالات اليومي يصل لهذا الرقم لأول مرة منذ بدء الجائحة، مما يدل على الانتشار الواسع جدا للفيروس، فيما سجلت 153 حالة من النازحين داخل المخيمات، موزعين ضمن 43 مخيم.

وكانت أصدرت الشبكة بيانا ذكرت فيه ازداد انتشار مرض كوفيد-19 لمعدلات كبيرة في كل المناطق وأثبت وجود المتحور دلتا الذي ينتشر بسرعة كبيرة وقد يكون أكثر خطرا حتى على الفئات العمرية الأصغر.

وحذرت جميع الأهالي من خطورة الوضع الوبائي الحالي ونوهت لضرورة اتباع كافة وسائل الوقاية الشخصية من ارتداء الكمامات والمحافظة على مسافة التباعد الجسدي والابتعاد عن الأماكن المزدحمة وتجنب التجمعات.

وكان جدد فريق منسقو استجابة سوريا، مطالبته بتوخي الحذر الشديد، بعد عودة تسجيل ارتفاع في أعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد COVID-19 في الشمال السوري.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام عن تسجيل 112 إصابة جديدة كما رفعت العدد الإجمالي للوفيات إلى 1981 حالة وفقا لما أورده في بيان رسمي عبر صفحتها على فيسبوك.

وبذلك رفعت العدد الإجمالي إلى 27,115 إصابة عقب التحديث اليومي لإصابات فيروس كورونا المستجد في مناطق سيطرة النظام سجلت وزارة الصحة التابعة للنظام.

يضاف إلى ذلك تسجيل 20 حالة شفاء وبذلك بلغت الحصيلة الإجمالي 22,329 حالة، وسجلت 4 وفيات ما يرفع العدد الكلي للوفيات عند 1,981 وفق بيان صادر عن وزارة صحة النظام.

وقالت الهيئة العامة لمشفى دمشق (المجتهد) إنها رفعت جاهزيتها لجهة التوسع في شعب العزل وزيادة أعداد الكوادر الصحية العاملة فيه وتخفيف قبولات العمليات الباردة، بالتزامن مع ارتفاع عدد إصابات كورونا والحالات المشتبهة المراجعة للمشافي، حسب كلامها.

وذكر مدير المشفى الدكتور “أحمد عباس” أن زيادة إصابات كورونا خلال الفترة الماضية كبيرة، حيث ارتفعت الحالات المراجعة للمشفى من صفر إصابة إلى 44 إصابة وسطياً في أقسام العزل، وفق تعبيره.

وتخصص وزارة الصحة التابعة للنظام السوري رابطاً للتسجيل لتلقي التطعيم ضد فيروس كورونا وكذلك لإجراء الاختبار الخاص بالكشف عن الفيروس، ويعرف عن الوزارة التخبط في الحصائل والإجراءات المتخذة بشأن الجائحة بمناطق سيطرة النظام.

هذا تسجل هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، لشمال وشرق سوريا، أي تحديث لإصابات كورونا وبذلك توقفت عند 19,380 إصابة و 770 وفاة حسب الحصيلة الرسمية.

وكانت أطلقت “الإدارة الذاتية”، عبر جوان مصطفى، المسؤول الصحي لديها تحذيرات من خطورة وسرعة انتشار الموجة الرابعة من فيروس “كورونا” مع احتمالية وصولها إلى المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام السوري يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة “قسد”، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً إلى اكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

“حي بورصة”.. مشروع سكني تركي للنازحين في إدلب

Hasan Kurdi

إسرائيل تفجّر ذخائر سورية عثرت عليها في مخبأ بمرتفعات الجولان

Hasan Kurdi

رياض حجاب يحيي روح التفاؤل.. هل اقترب السوريون من خلاصهم؟

Hasan Kurdi

استشهاد شاب مِن أبناء درعا تحت التعذيب في سجن صيدنايا

Hasan Kurdi

أطباء سوريون يغادرون إلى ليبيا لسد عجز القطاع الصحي

Hasan Kurdi

تعزيزات تركية إلى إدلب وقتلى في هجمات شرق سورية وجنوبها

Hasan Kurdi