أخر الأخبار

ارتفاع حصيلة إصابات “كورونا” شمال سوريا ومسؤول طبي لدى النظام يحذر من موجة رابعة

أعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة” التابعة لـ”وحدة تنسيق الدعم”، عن تسجيل 65 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق الشمال السوري.

وذكرت الشبكة المعنية برصد حصائل “كورونا”، أن الإصابات المسجلة لديها بلغت 27 ألف و544 إصابة، مع عدم تسجيل حالات وفاة جديدة وبذلك توقف عددها عند 727 حالة.

وسجلت 28 حالة شفاء جديدة وبذلك أصبح عدد حالات المتعافين من الفيروس 23 ألف و 441 شخص، ولفتت إلى أن عدد التحاليل الجديدة بلغ 285 الأمر الذي يرفع عددها الإجمالي لـ 174 و862 ألف اختبار.

وحول توزيع الإصابات أشارت الشبكة إلى أن معظمها تسجلت إدلب المدينة وحارم بريف إدلب وجرابلس وعفرين في ريف حلب وفق التصنيف عن طريق نظام المعلومات الصحي.

وبحسب التحديث اليومي لإصابات فيروس كورونا المستجد في مناطق سيطرة النظام سجلت وزارة الصحة التابعة له 45 حالة جديدة مايرفع العدد الإجمالي إلى 26,292 إصابة.

يضاف إلى ذلك تسجيل 17 حالات شفاء وبذلك بلغت الحصيلة الإجمالي 22,133 حالة، فيما توفي شخصين مصابين ليرتفع العدد الكلي للوفيات إلى 1935 وفق بيان صادر عن وزارة صحة النظام.

وقال “عصام الأمين” المدير العام لمشفى المواساة الجامعي إن عدد حالات القبول “كورونا” الشديدة والحرجة التي تراجع المشفى حالياً في غرف العزل أو العناية المركزة ازدادت بنسبة 15 بالمئة خلال أسبوع، مشيراً إلى استقبال المشفى لـ 4 حالات يوميا.

وتحدث عن وجود 18 مصاباً بالفيروس ضمن غرف العزل والعناية المشددة، مقارنة مع أكثر من 70 حالة خلال الذروة الثالثة، مشيرا إلى ان المشفى تراقب واقع المنحنى الوبائي، وجاهزة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، مع زيادة عدد الغرف ورفع وتيرة التجهيز حسب واقع الأعداد.

وأضاف “لسنا بمنأى عن احتمالية الدخول بذروة رابعة لذلك لابد من التشدد بالإجراءات المتخذة، على صعيد ارتداء الكمامة والتباعد قدر الإمكان، مطمئنا أن اللقاحات تغطي جميع الطفرات الموجودة على اختلافها”.

وتخصص وزارة الصحة التابعة للنظام السوري رابطاً للتسجيل لتلقي التطعيم ضد فيروس كورونا وكذلك لإجراء الاختبار الخاص بالكشف عن الفيروس، ويعرف عن الوزارة التخبط في الحصائل والإجراءات المتخذة بشأن الجائحة بمناطق سيطرة النظام.

كما يعرف بأن وزارة الصحة تتكتم على أعداد الكوادر أو الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا والصفحة الرسمية وموقع الوزارة لا يكشف سوى أعداد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء بشكل يومي.

فيما لم تسجل هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، لشمال وشرق سوريا، أي تحديث للحصيلة المتعلقة بفيروس كورونا، منذ يوم الجمعة الماضي.

وبذلك توقف عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” عند 18,939 إصابة و 768 وفاة و 1,909 شفاء.

ولا تكشف “الإدارة الذاتية”، عدد الفحوصات  الخاصة بالوباء وتكتفي بذكر عدد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء فقط، وبذلك يتعذر تحديد معدلات أعداد الإصابات الموجودة ما إذا كانت كبيرة أم لا ، قياساً إلى عدد الفحوصات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام السوري يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة “قسد”، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً إلى اكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

3 جرائم مروعة تهزّ مناطق النظام السوري

Hasan Kurdi

“قسد” تعتقل عشرات المدنيين في منبج بسبب إضراب الأمس

Hasan Kurdi

“داعش” ذريعة النظام الجاهزة للفتك بأهالي درعا

Hasan Kurdi

البادية السورية… ساحة استنزاف للنظام

Hasan Kurdi

ما مصير أكثر من 9 آلاف عائلة بعد قرار فصل المعلمين السوريين في تركيا؟

Hasan Kurdi

الجولة الرابعة من اللجنة الدستورية تبدأ أعمالها في جنيف

Hasan Kurdi