أخر الأخبار

“حزب الله” اللبناني يدرب “متطوعين” جدداً جنوب حلب

حصل “العربي الجديد” على معلومات من مصادر في وحدات الرصد والمتابعة التابعة للمعارضة السورية، والتي ترصد كافة التحركات العسكرية لقوات النظام والقوات والميليشيات التي تسانده في المعارك العسكرية، المنتشرة ضمن مناطق على مقربة من خطوط التماس الواقعة داخل حدود منطقة “خفض التصعيد الرابعة” (إدلب وما حولها)، تفيد بأن قوات “حزب الله” اللبناني أنهت، اليوم الإثنين، تخريج دورة عسكرية من معسكر تدريبي جديد لها بريف حلب الجنوبي. ويهدف المعسكر لتدريب متطوعين جدد انتسبوا إلى كتائب وأفواج “حزب الله” اللبناني عن طريق سماسرة ومكاتب أمنية للحزب في عمق مناطق سيطرة النظام السوري.

وأكدت المصادر أن “حزب الله” خرّج صباح الإثنين دفعة مقاتلين من معسكر تدريبي جديد أنشأه الحزب قبل 18 يوماً في محيط بلدة “الزربة” بريف حلب الغربي، شمال غرب البلاد، وضم المعسكر 300 متطوع جديد داخل صفوف الحزب، معظمهم من أبناء مدينة حلب وأريافها، وبلدات ريف حماة الجنوبي التي خضعت للتسوية، تم تجنيدهم عن طريق سماسرة خلال الـ15 يوماً الماضية، بعد إعلان نشرته مكاتب الحزب المنتشرة في عمق مناطق النظام السوري قبل شهر ونصف براتب شهري قدره مائة وخمسون ألف ليرة سورية (150 دولاراً أميركياً).

ولفتت المصادر إلى أن دفعة المقاتلين التي تم تخريجها اليوم تلقت تدريبات عسكرية مكثفة لمدة 17 يوماً، على الدبابات، والمدافع الثقيلة، والرشاشات الثقيلة أيضاً، وسلاح القناصة، ومدافع الهاون الروسية المطورة، وشملت خطة التدريبات عدة برامج وضعها مدربون لبنانيون، فيما شكلت التدريبات على المناورات والعمليات القتالية الليلية الجزء الأكبر من التدريبات التي تلقاها المقاتلون.

ونوهت المصادر إلى أن القيادي “أبو جعفر” (لبناني الجنسية)، وهو مسؤول التدريبات في “حزب الله”، أشرف بشكل شخصي على تدريب هذه الدفعة من المتطوعين المحليين، كما أشرف أيضاً على توزيع 400 مقاتل إلى جبهات إدلب والبادية، بعد أن خضعوا لتدريبات عسكرية في الشهرين الماضيين في منطقة العيس بريف حلب الجنوبي.

وأشارت المصادر إلى أن 150 مقاتلاً من المتدربين القدامى الذين خضعوا لمعسكرات تدريبية خلال الشهرين الماضيين، تم توزيعهم على جبهتي سراقب، عند تقاطع الطريقين الدوليين “أم4، أم5” شرق محافظة إدلب، وقرية ميزناز غرب محافظة حلب، ومحيط قرية الطلحية الفاصلة بين مناطق ريف إدلب الشرقي وريف حلب الغربي، بالإضافة لـ250 مقاتلاً تم إرسالهم على ثلاث دفعات متتالية بأرتال عسكرية إلى بادية تدمر بريف حمص الشرقي، وبادية البوكمال بريف دير الزور الشرقي الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها “العربي الجديد”، فإن قوات “حزب الله” اللبناني، أجرت 17 معسكراً تدريبياً في ريف حلب الجنوبي وتحديداً محيط بلدتي العيس والزربة معقلي الحزب، منذ إعلان وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة بين الجانبين الروسي والتركي، في الخامس من مارس/ آذار العام الماضي وحتى اليوم، كما أن 30٪ من المتطوعين الذين تلقوا التدريبات المكثفة تم إلحاقهم بمجموعات “فوج الرضوان” الذي يعد بمثابة القوات الخاصة لـ” حزب الله” اللبناني العاملة في سورية، إذ يبلغ تعداد عناصر الفوج حوالي 800 مقاتل موزعين على جبهة سراقب شرقي إدلب، وريف حلب الغربي. شمال غرب سورية.

 

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

جامعة إدلب تنضم إلى اتحاد “جامعات حوض المتوسط”

Hasan Kurdi

سورية: مظاهرات ضد التجنيد الإلزامي شرق الفرات واحتواء التوتر بين النظام و”قسد”

Hasan Kurdi

“التجارة الداخلية” السورية تحدد آلية جديدة لبيع الخبز خلال أيام الأسبوع

Hasan Kurdi

مجهولون يستهدفون حاجزا للنظام شرقي درعا والأخير يقصف حي طريق السد

Hasan Kurdi

النظام السوري يقود فوضى الأسواق: اتجار بالمُصادرات

Hasan Kurdi

رامي مخلوف وأبوه يردّان “بفضيحتين” على أسماء الأسد

Hasan Kurdi

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More