أخر الأخبار

منسق مكتب شؤون اللاجئين يقدم إحاطة أمام الهيئة السياسية حول مجريات الأحداث في مخيم “المنية”

قدم منسق مكتب شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني السوري عدنان رحمون، إحاطة أمام الهيئة السياسية حول مجريات الأحداث التي جرت في مخيم “المنية” للاجئين السوريين في لبنان، وأوضح أن المخيم مراقب بالكميرات من قبل صاحب الأرض، وأن أسماء من قام بإحراق المخيم والتهجم على الخيام أصبحت لدى القوى الأمنية اللبنانية.

وتحدث رحمون عن أوضاع اللاجئين السوريين بعد إحراق المخيم، وعدد العوائل المتضررة، وعن حالة الرعب التي عاشها سكان المخيم لحظة اندلاع النيران، وخاصة النساء والأطفال.

وبيّن رحمون أن بعض اللاجئين اضطروا إلى رمي أطفالهم من فوق أسوار المخيم، وبعضهم خرجوا حفاة، خوفاً من ألسنة النار، والأصوات المخيفة الناتجة عن انفجار أنابيب الغاز.

وقدم شرحاً عن أعمال الإغاثة والمبادرات الفردية المقدمة في المنطقة لسكان المخيم المشردين، ودور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الخيرية في التكفل باحتياجات المتضررين.

ولفت رحمون إلى أن إحراق المخيم هو جريمة قام بها مجموعة من الأشخاص السيئين ولا يمكن أن يمثل الشعب اللبناني الشقيق الذي عبر عن رفضه لهذه الجريمة النكراء.

وشدد على أن هذه الجريمة لا تخدم سوى مصالح نظام الأسد وميليشيات حزب الله ومن يؤيدها، وأصاف أن تكرار هذه الحوادث من هذا النوع تعيد إلى الواجهة في كل مرة خطاب الكراهية ضد اللاجئين الذي يصدر عن بعض الشخصيات، ومنهم شخصيات سياسية ومسؤولة في لبنان.

وطالب رحمون بمحاسبة المسؤولين عن إحراق المخيم، مؤكداً على أن مسؤولية حماية اللاجئين تقع على عاتق الأمم المتحدة، وهي الآن مطالبة أكثر من أي وقت مضى لحماية اللاجئين السوريين في لبنان، وتوفير كافة مستلزماتهم واحتياجاتهم بشكل عاجل وفوري.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

وفاة طفلة وإصابة شقيقتها إثر حريق في مخيم بإدلب

Hasan Kurdi

البنتاغون يؤكد أن حماية النفط لم تعد هدفا للقوات الأميركية في سوريا

Hasan Kurdi

كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا

Hasan Kurdi

بشار الأسد ملك الكبتاغون والإرهاب أيضاً

Hasan Kurdi

بالمليارات .. النظام يستولي على أموال “غير مشروعة” لصالح “خزينة الدولة”

Hasan Kurdi

بينها السعودية والإمارات.. دول عربية تدين عملية “نبع السلام”

Hasan Kurdi