أخر الأخبار

قطر الخيرية تدعو لمواصلة حملتها “دفء وسلام”

لا يزال اللاجئون والنازحون في مخيماتهم العشوائية في حاجة ماسة لتوفير احتياجاتهم الشتوية الأساسية في ظل تواصل العواصف الثلجية التي تضرب عددا من الدول مثل سوريا ولبنان.
وعقب وصول قوافل قطر الخيرية ومساعداتها إلى عرسال ومخيمات النازحين بالداخل السوري، توجه النازحون واللاجئون بالشكر لأهل الخير في قطر على فزعتهم وسرعة وصول المساعدات لهم ونوهوا بأن الحاجة ما تزال قائمة لتوفير وسائل التدفئة والمأوى.

مخيمات عرسال
ويعاني اللاجئون السوريون في عرسال اللبنانية التي ينتشر فيها نحو 120 مخيماً تؤوي ما يقارب من 70 ألف لاجئ سوري، من ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، حيث تفتقر معظم الخيم إلى الحد الأدنى من الاحتياجات الضرورية

ويؤكد مشرف مخيم تل الجفل على أن وضع المخيمات بعرسال في غاية السوء، مشيرا إلى أن كثيرا من الخيام وقعت على الأرض وأن هناك كثيرا من الأرامل والأطفال وكبار السن بالمخيمات لا يتحملون شدة البرد، ووجه شكره لأهل الخير في قطر على دعمهم ومساندتهم لهم.

فيما تقول اللاجئة خضراء محمد وهي أرملة تسكن بمخيّم عرسال، إن هذه العاصفة قاسية جدا وأنهم يعانون من نقص حاد في مواد التدفئة، مشيرة إلى أن قطر الخيرية هي أسرع جهة وصلتهم وقدمت لهم مساعدات.

وعبر الطفل يسن 12 عاما وهو يرتجف من شدة البرد وتساقط الأمطار عن حجم أثر العواصف على الأطفال الذين في مثل عمره وقال “نشعر بالبرد الشديد في كل الاوقات”.

الشمال السوري
وعلى نحو متصل، تتواصل معاناة النازحين في الشمال السوري إلى درجاتٍ غير مسبوقة من الفقر والبرد. ومع هطول كل مطرٍ وتساقط الثلوج يتنقل النازحون من مكان الى مكان ومن خيمةٍ لأخرى.

ويقول النازح ابو بشار من مخيم جب بركية في ريف اعزاز لم أر في حياتي أسوأ ما نعيشه الآن، تهدمت خيامنا فوق رؤوسنا نتيجة الثلوج ونحن نيام، المأساة كبيرة، تراب وطين وثلج وصقيع، جزى الله أهل الخير في قطر كل خير فقد أمنوا لنا خياما نأوي إليها.

 

بدوره وصف النازح أبو محمد من مخيم شام، الوضع بأنه مأساوي جدا وقال ” نتطلع أن يواصل اهل الخير دعمهم لنا ” مضيفا “نعمل بالأعمال المهنية الشاقة وما نتقاضاه من أجر لا يكفي ثمن خبز”.

أما النازح أبو عمر من مخيم أورم الكبرى شدد على ان الحاجة ما تزال لمواد التدفئة لمواجهة برودة هذا الشتاء، وقال إن أهل الخير في قطر استجابوا لنداءاتنا ووزعت قطر الخيرية سلالا غذائية بعد انقطاع المواد بسبب العاصفة الثلجية.

الشرق القطرية

مقالات ذات صلة

بحضور ضابط روسي.. أهالي درعا البلد يبدؤون بتطبيق بنود الاتفاق

Hasan Kurdi

موقع بريطاني يتحدث عن عرض قدمته الإمارات للأسد لمواصلة هجوم إدلب

Hasan Kurdi

منسق دائرة شؤون اللاجئين يلتقي معاون مدير إدارة الهجرة في إسطنبول

Hasan Kurdi

80 بالمئة للتصدير.. ارتفاع أسعار الفواكه في الأسواق السورية

Hasan Kurdi

قائد “قسد” يتحدث عن نجاح أول مرحلة من “الحوار الكردي – الكردي”

Hasan Kurdi

درعا: ضمانة روسية لتمديد التهدئة

Hasan Kurdi