أخر الأخبار

اغتيال عنصرين سابقين في الجيش الحر غربي درعا

أطلق مجهولون النار على عنصرين سابقين في الجيش الحر، على الطريق الواصل بين بلدتي تسيل وعدوان بريف درعا الغربي، ما أدى لمقتلهما.

وقال ناشطون إن مجهولون أطلقوا النار على الشابين “محمد علي البردان” الملقب بـ “أبو علي دوشكا”، و “أحمد طراد العودة” الملقب بـ “أبو حذيفة”، ما أدى لمقتلهما.

وقال ناشطون إن “البردان” ينحدر من مدينة طفس، بينما ينحدر العودة من بلدة المزيرعة بريف درعا الغربي.

وعمل الشابان قبل سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا عام 2018 ضمن صفوف الجيش الحر، وبعد سيطرته على المحافظة انخرطا ضمن اللجنة المركزية لريف درعا الغربي.

وقبل أيام اغتال مجهولون قيادي سابق في الجيش الحر وعضو في اللجنة المركزية في ريف درعا الغربي، إثر استهدافه بعبوة ناسفة في بلدة المزيريب.

وذكر ناشطون إن مجهولون زرعوا عبوة ناسفة أمام منزل القيادي إياد بكر” في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، ومن ثم قاموا بتفجيرها، ما أدى لإصابته بجروح، نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات، وفارق الحياة فيها.

وتجدر الإشارة إلى أن أفرع النظام الأمنية جندت العديد من القياديين والعناصر السابقين في الجيش الحر بغية تنفيذ أجنداتها في تصفية واغتيال الرموز الثورية والمدنية، خصوصا أن نظام الأسد لا يزال عاجزا عن فرض سيطرته المطلقة على المحافظة، في ظل رفض شعبي واسع للسياسيات والانتهاكات الممارسة في كافة المدن والبلدات.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

“للأغنياء وأبناء المسؤولين”.. انتقادات لبدل الخدمة العسكرية الجديد في سوريا

Hasan Kurdi

الاتحاد الأوروبي استقبل 27 ألف لاجئ من تركيا بعد اتفاق 2016

Hasan Kurdi

ميشيل عون: النزوح السوري تسبب بنتائج كارثية على لبنان

Hasan Kurdi

وفد فلسطيني يحمل رسالة من محمود عباس للأسد

Hasan Kurdi

ريف دمشق.. مقتل طفل وإصابة آخر بانفجار قنبلة من مخلفات النظام

Hasan Kurdi

اللجنة الدستورية السورية تستأنف اجتماعات الجولة الخامسة في جنيف

Hasan Kurdi