أخر الأخبار

تسجيل 270 إصابة و8 وفيات جديدة بـ”كورونا” في سوريا

سجّلت عموم مناطق الشمال السوري المحرر 127 إصابة جديدة بـ”كورونا”، في حين سُجلت 143 إصابة في مناطق النظام دون أي تعديلات على حصيلة الوباء بمناطق “قسد” شمال شرقي سوريا.

وأعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة EWARN”، تسجيل 95 إصابات جديدة في عموم مناطق إدلب وبذلك بلغت الحصيلة 90,942 وعدد حالات الشفاء 57,601 بعد تسجيل 579 حالة شفاء جديدة.

ولفتت إلى الإبلاغ عن 3 حالات وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وأن عملية تصنيف الوفيات السابقة كوفيات مرتبطة بمرض كوفيد19، يتم من قبل وحدة نظام المعلومات الصحي.

وبذلك ارتفعت حصيلة الوفيات في الشمال السوري إلى 2015 وإجمالي الحالات التي تم اختبارها أمس 587 ما يرفع عدد التحاليل إلى 309 ألفاً و 809 اختبارات في الشمال السوري.

يضاف إلى ذلك تسجيل مناطق نبع السلام 32 إصابة جديدة رفعت العدد الكلي إلى 10,788 وبقيت حصيلة الوفيات عند 78 حالة مع عدم تسجيل حالات وفاة جديدة.

هذا وسبق أن تصاعد معدل ونسبة الإصابة في الشمال السوري وأدى ذلك إلى ازدياد نسبة الإشغال في المشافي خاصة في أقسام العناية المشددة، وما زالت نسبة تغطية اللقاح في شمال غرب سوريا منخفضة “ولا بد من العمل لزيادة الإقبال على أخذ اللقاح ورفع نسبة الملقحين”.

وأعلنت وزارة الصحة لدى نظام الأسد عن تسجيل 143 إصابات جديدة ما يرفع العدد الإجمالي إلى 46,564 حالة، ووفقاً للتحديث اليومي لإصابات كورونا بمناطق سيطرة النظام.

فيما سجلت 5 وفيات ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2,677 يضاف إلى ذلك 94 حالات شفاء وبذلك وصلت حصيلة حالات الشفاء إلى 27,867 حالة، بحسب بيان صادر عن وزارة صحة النظام.

وتخصص وزارة الصحة التابعة للنظام السوري رابطاً للتسجيل لتلقي التطعيم ضد فيروس كورونا وكذلك لإجراء الاختبار الخاص بالكشف عن الفيروس، ويعرف عن الوزارة التخبط في الحصائل والإجراءات المتخذة بشأن الجائحة بمناطق سيطرة النظام.

كما يعرف بأن وزارة الصحة تتكتم على أعداد الكوادر أو الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا والصفحة الرسمية وموقع الوزارة لا يكشف سوى أعداد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء بشكل يومي.

فيما لم تسجل هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، لشمال وشرق سوريا، أي تحديث للحصيلة المتعلقة بفيروس كورونا، منذ يوم الأربعاء الماضي.

وبذلك توقف عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” عند 36960 إصابة و 1478 وفاة و 2498 شفاء.

ولا تكشف “الإدارة الذاتية”، عدد الفحوصات الخاصة بالوباء وتكتفي بذكر عدد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء فقط، وبذلك يتعذر تحديد معدلات أعداد الإصابات الموجودة ما إذا كانت كبيرة أم لا ، قياساً إلى عدد الفحوصات.

وكانت أطلقت الهيئة عبر “جوان مصطفى”، المسؤول الصحي لديها تحذيرات من خطورة وسرعة انتشار الموجة الرابعة من فيروس “كورونا” مع احتمالية وصولها إلى المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ حصيلة كورونا ترتفع بشكل يومي في سوريا ويأتي ذلك في وقت يعرف عن النظام السوري استغلاله لتفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة “قسد”، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً إلى اكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

علاء موسى وأشباهه وأسياده

Hasan Kurdi

استشهاد شاب مِن أبناء درعا تحت التعذيب في سجن صيدنايا

Hasan Kurdi

بيدرسون: لا أحد يتوقع أن ينتج اجتماع اللجنة الدستورية معجزة

Hasan Kurdi

مجهولون يغتالون عنصراً من “الفرقة الرابعة” شمال درعا

Hasan Kurdi

بطرق احتيالية ..”القانونيين السوريين” تصدر مذكرة حول استيلاء نظام الأسد على عقارات السوريين وأموالهم

Hasan Kurdi

مهد الثورة.. فنانون سوريون يتضامنون مع درعا

Hasan Kurdi