أخر الأخبار

تحذيرات تفشي “كورونا” تتصاعد شمال سوريا .. وارتفاع الحصيلة بمناطق النظام والإدارة الذاتية

سجلت مناطق الإدارة الذاتية ارتفاعا في حصيلة كورونا، إلى جانب مناطق سيطرة النظام في حين تصاعدت التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق الشمال السوري.

وفي التفاصيل أعلنت “هيئة الصحة” التابعة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن 233 إصابة، إضافة إلى الكشف عن 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرتها.

وقال الدكتور “جوان مصطفى”، المسؤول في هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية أن الإصابات توزعت على مناطق الحسكة وحلب والرقة شرقي سوريا، وذكر “مصطفى”، أن بذلك ارتفع عدد المصابين بمناطق سيطرة قسد إلى 29365 حالة منها 978 حالة وفاة و 2213 حالة شفاء.

وكانت أطلقت “الإدارة الذاتية”، عبر جوان مصطفى، المسؤول الصحي لديها تحذيرات من خطورة وسرعة انتشار الموجة الرابعة من فيروس “كورونا” مع احتمالية وصولها إلى المنطقة.

فيما أعلنت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد عن تسجيل 289 إصابة جديدة كما رفعت العدد الإجمالي للوفيات إلى 2306 حالة بعد تسجيل 9 حالات وفاة وفقا لما أورده في بيان رسمي عبر صفحتها على فيسبوك.

وبذلك رفعت العدد الإجمالي إلى 35898 إصابة عقب التحديث اليومي لإصابات فيروس كورونا المستجد في مناطق سيطرة النظام سجلت وزارة الصحة التابعة للنظام.

يضاف إلى ذلك تسجيل 68 حالة شفاء وبذلك بلغت الحصيلة الإجمالي 24234 حالة، وتخصص وزارة الصحة التابعة للنظام رابطاً للتسجيل لتلقي التطعيم ضد فيروس كورونا وكذلك لإجراء الاختبار الخاص بالكشف عن الفيروس.

و يعرف بأن وزارة الصحة تتكتم على أعداد الكوادر أو الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا والصفحة الرسمية وموقع الوزارة لا يكشف سوى أعداد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء بشكل يومي.

وكانت أعلنت وزارة الصحة عن تطعيم 3% من السوريين باللقاح المضاد لفيروس “كورونا” بحسب مديرة الرعاية الصحية في الوزارة “رزان طرابيشي”، بمناطق سيطرة النظام.

بالمقابل توقفت الحصيلة الإجمالية للإصابات في الشمال السوري عند 76,632 و 41,046 حالة شفاء و 1311 حالة وفاة، وذلك وسط انتشار سريع للوباء بعموم المناطق المحررة، وتحذيرات طبية من مخاطر التسارع في تفشي الجائحة.

من جانبه فريق منسّقو استجابة سوريا نداءً عاجلاً لمساعدة المدنيين في المنطقة، للمحافظة على الثبات في ظلِّ الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا وفقدان بعضِ المواد الأساسية،وأبرزها موادُ التعقيم والمستلزمات الأساسية الوقائية لمكافحة انتشار الفيروس، مؤخرا.

وقال فريق منسقو الاستجابة سوريا إن “حتى الآن لم تبدأ الآثارُ السلبية بالظهور لقرارات الإغلاق في المنطقة وخاصةً أنَّ الآلاف من المدنيين الآن يكافحون من أجل وضعِ الطعام على مائدة الطعام لعائلاتهم.

في حين أوصى الفريق الالتزام بالإجراءات الخاصة بمكافحة فايروس كورونا، وذلك خلال الأيام القادمة، بُغية منعِ تفشّي المرض ضمن المنطقة بشكلٍ أكبرَ بحيث يتمُّ السيطرة عليه، ونوّه إلى تخفيف الأعباء على القطاع الطبي ضمن المشافي ومراكز العزل الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام السوري يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة “قسد”، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً إلى اكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

اعزاز.. عملية أمنيّة “عالية الخطورة” ضد تنظيم “الدولة”

Hasan Kurdi

مبعوث واشنطن الخاص يبدأ زيارة تشمل “الإمارات والأردن” لبحث الملف السوري

Hasan Kurdi

في الذكرى السنوية لليوم الدولي لحماية التعليم.. أرقام صادمة عن التعليم في سوريا

Hasan Kurdi

انطلاق قوافل مساعدات “دفء وسلام” للنازحين واللاجئين السوريين

Hasan Kurdi

درعا البلد تخيّر الروس: ترحيل جماعي أو ردع قوات الأسد

Hasan Kurdi

الهلال الأحمر القطري يطلق المرحلة الأولى من حملة إغاثة عاجلة في شمال سوريا

Hasan Kurdi