أخر الأخبار

اللجنة الأمنية بدرعا توقف التسويات بسبب عدد الأسلحة المسلمة

علقت اللجنة الأمنيه والعسكرية التابعة للنظام منذ عصر أمس الأربعاء إجراءات التسوية في بلدة ناحته والحراك وعلما والصورة شرقي درعا بعد يومين من بدئها.
وأكدت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا أن اللواء حسام لوقا رئيس اللجنة الأمنية في درعا والذي زار تلك القرى يوم الثلاثاء برفقة الشرطة العسكرية الروسية وعدد من ضباط النظام أكد انزعاجه من قله عدد السلاح المسلم من قبل وجهاء تلك البلدات.
وأضافت المصادر أن اللجنة الأمنيه طالبت بتسليم أكثر من 130 قطعة سلاح خفيف.

م جانب آخر هدد واء علي محمود ضابط أمن “الفرقة الرابعة” وهو أحد ضباط اللجنة الأمنية بإدخال عناصر الفرقة واقتحام البلدات في حال عدم تنفيذ تلك النمطالب.

من جانب آخر فرضت قوات النظام طوقا أمنيا على بلدتي الحراك والصورة وعلما شرقي درعا كما أغلقت الطرقات ومنعت الدخول والخروج إليها بعد مطالبة وجهاء تلك البلدات بتسليم المزيد من الأسلحة للنظام.

وانطلقت يوم 9 من الشهر الجاري إجراءات التسوية في ريف درعا الشرقي، وذلك بعد انتهائها في ريفي درعا الغربي والشمالي، وكان وجهاء بلدات نصيب وأم المياذن والطيبة قد اجتمعوا يوم 7 من الشهر الجاري مع الجانب الروسي وضباط اللجنة الأمنية التابعة للنظام لتحديد بنود الاتفاق، حيث سشمل المطلوبين لقوات النظام والمنشقين عنها، في قوائم عُدّت سابقاً على غرار تسويات ريف درعا الغربي.

المصدر: تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

قطر الخيرية توزع مساعدات إغاثية على اللاجئين السوريين في عرسال اللبنانية

Hasan Kurdi

مصدر في الخارجية الأميركية لـ”العربي الجديد”: جيمس جيفري استقال من منصبه مبعوثاً لسورية

Hasan Kurdi

الجولان السوري بين واشنطن وتل أبيب

Hasan Kurdi

النظام السوري يقصف مناطق سكنية في جبل الزاوية بالصواريخ والمدفعية

Hasan Kurdi

دائرة العلاقات الخارجية تناقش تجديد القرار الخاص بالمساعدات الإنسانية ومؤتمر بروكسل

Hasan Kurdi

تفاقم أزمة الغاز المنزلي في سورية

Hasan Kurdi