أخر الأخبار

عندما سقطت طائرة حربية في سوق أريحا وقتلت 44 شخصًا

يصادف اليوم الثلاثاء، 3 من آب، الذكرى السادسة لسقوط طائرة حربية، من طراز “ميغ 23″، وسط سوق الخضار في مدينة أريحا التابعة لمحافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وأسفر سقوط الطائرة عن مقتل 44 شخصًا مدنيًا، بحسب ما وثقته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، وإصابة أكثر من 100 شخص آخرين بجروح متفاوتة، بالإضافة إلى دمار واسع في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

ونشر ناشطون يومها تسجيلات مصورة تظهر مدنيين يحاولون انتشال الضحايا وإنقاذ المصابين، داخل السوق، وتقديم إسعافات أولية في مشفى ميداني.

وكانت الطائرة انفجرت بالكامل في السوق مع حمولتها، وفق ما أكده حينها الناشط الإعلامي، عثمان الخاني، لعنب بلدي.

وكثف النظام استخدام الطيران ضد المدينة الواقعة جنوب مدينة إدلب، وشرق جسر الشغور، بعد سيطرة فصائل المعارضة عليها في 28 من أيار في العام نفسه.

وتزامن سقوط الطائرة الحربية مع تصعيد النظام العسكري ضد مدينة الزبداني، والذي قابله “جيش الفتح” حينها بقصف بلدتي كفريا والفوعة اللتين كانت تسكنهما أغلبية موالية للنظام في ريف إدلب.

المجزرة التي أحدثها طيران النظام في سوق الخضار ليست المجزرة الوحيدة التي تعرضت لها أريحا، إذ قتل 36 شخصًا وأصيب آخرون، جراء ثلاثة صواريخ يعتقد أنها انطلقت من طائرة روسية استهدفت نفس السوق، في 29 من تشرين الثاني 2015.

كما استهدف الطيران الحربي الروسي السوق الرئيسي لأريحا بالصواريخ الفراغية، في 26 من كانون الثاني 2016، ما تسبب بمقتل ما لايقل عن تسعة أشخاص، وجرح آخرين، وفق ما ذكرته حينها شبكة “أريحا اليوم” عبر “فيس بوك”.

وفي 24 من شباط في العام نفسه، شن الطيران الحربي للنظام غارتين جويتين باستخدام الطيران الحربي، مستهدفًا سوق مدينة أريحا.

ووسط غياب التوثيق الرسمي، قالت شبكة “أريحا اليوم” إن القصف أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح أكثر من 20 آخرين.

وجدد طيران النظام الحربي في آذار 2016 استهداف سوق مدينة أريحا بالصواريخ الفراغية.

وتقع أريحا حاليًا تحت سيطرة فصائل المعارضة في شمال غربي سوريا، وأبرزها “هيئة تحرير الشام”، و”الجبهة الوطنية للتحرير”، و”جيش العزة”.

وتتعرض لقصف متكرر، رغم سريان اتفاق “خفض التصعيد” بين روسيا وتركيا، بموجب اتفاقيات مسار “أستانة”.

عنب بلدي

مقالات ذات صلة

المخيمات العشوائية دون رعاية صحية في ريف حلب الشمالي

Hasan Kurdi

“منسقو الاستجابة”: تصعيد قوات النظام وروسيا يؤكد نزوعها الدائم نحو العدوان

Hasan Kurdi

قلة الإنتاج تشعل المنافسة بين النظام و”الإدارة”.. والخبراء: القطن السوري مهدد بالموت

Hasan Kurdi

الوطن والوطنية والمواطنة

Hasan Kurdi

وفد نمساوي يزور “الإدارة الذاتية” في مدينة القامشلي

Hasan Kurdi

80 شهيداً وجريحاً في القصف على عفرين وإدلب

Hasan Kurdi