أخر الأخبار

الخارجية التركية تعلن احتجاجها ورفضها افتتاح “ممثلية” لـ “الإدارة الذاتية” بجنيف

عبرت وزارة الخارجية التركية، خلال استدعاء القائم بالأعمال السويسري لدى أنقرة الثلاثاء، عن احتجاجها ورفضها افتتاح “ممثلية” مرتبطة بتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي في جنيف، بعد يوم من إعلان “الإدارة الذاتية” افتتاح ممثلية لها في سويسرا، في سياق مساعيها لتعويم نفسها، وافتتاح ممثليات لها في الدول الغربية، منها ألمانيا وفرنسا والسويد.

وذكرت الخارجية التركية في بيان، أنها استدعت القائم بأعمال سفارة سويسرا للاحتجاج على افتتاح “ممثلية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا” المرتبطة بتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” الإرهابي، في جنيف.

وأوضح البيان أن وزارة الخارجية طلبت من القائم بالأعمال السويسري إيضاحًا بشأن الموضوع، وقال: “تم التأكيد على أنه لا ينبغي السماح بأي شكل من الأشكال للمنظمة الإرهابية الدموية والجماعات المرتبطة بها، بممارسة محاولات الدعاية وكسب الشرعية تحت مسميات مثل الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، ويجب وقف الدعاية الإرهابية فورا”.

وتم التأكيد أيضا على وجوب عدم التمييز بين التنظيمات الإرهابية في مكافحة الإرهاب، وأردف: “نذكر أولئك الذين يحتضنون المنظمات الإرهابية لأنها لا تستهدفهم، أن هذه الآفة (الإرهاب) قد تصيبهم يومًا ما أيضا”، وقال إن تركيا “ستواصل بحزم كفاحها ضد بي كا كا المصنفة منظمة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي أيضًا، والجماعات التابعة لها في كل مكان”.

وكانت قالت “الإدارة الذاتية”، في بيان لها، إنه بات من الضرورة الشروع بفتح ممثليات للإدارة في الدول المـؤثرة على المـلف السـوري، معتبرة أنها حققت انتصارات سياسية وعسكرية وقدّمت تضحيات جمّة في سـبيل ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة – وفق قولها -، خاصة فيما يتعلّق بالحرب على الإرهاب المتمثّل بتنظيم داعش.

وأضافت أنه “سعياً منّا لتطوير علاقاتنا مع باقي الـدول الأوربية، كانت خطوتنا التالية فتح ممثلية للادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في سويسرا لما لها من أهمية بالغة وحضور أساسي في الملف السوري حيث احتضنت العديد من المؤتمرات المفصلية لوضع خارطة طريق لحلّ الأزمة السورية، ولهذه الغاية شرعنا اليوم بافتتاح ممثلية لنا في مدينة جنـيف في الإتحـاد السـويسري”.

واعتبرت أن افتتاح ممثلية للإدارة الذاتية في جنيف السويسريّة، في هذا الوقت الحـساس والتاريخي يأتي في سياق بناء جـسر من العلاقات بين مكونات شمال سوريا وسويسرا حكومةً وشعباً بهدف التعريف بمشروع الإدارة الذاتية ورؤيتها لحل الأزمة السـورية واَلية الحكم المستقبلي.

أيضاَ “سعياً لترسيخ علاقاتنا الدبلوماسية وإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة من خلال التعاون المشترك في مجالات عدة سياسية وثقافية وخصوصاً وأن العـالم ما زال يواجه خطر تنظيم داعش الذي يهدد البشرية بوحشيته”، وفق ماورد في بيان الإدارة.

وعبرت عن أملها في أن تقوم ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في اَوروبا من تطوير العلاقات الدبلوماسية والمجتمعية مع سويسرا حكومةً وشعباً ونتمنى أن يدخل هذا الحدث في خدمة الشعبين السويسري والسـوري وأن تكون الممثلية نقطة إنطلاق جديدة نحو الأفضل لشعوب المنطقة، وفق نص البيان.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

ما الغاية من شحن بشار الأسد إلى موسكو؟

Hasan Kurdi

النظام السوري ينقل التسويات لريف دمشق: تجاهل القرارات الدولية

Hasan Kurdi

حكم قضائي ألماني بسجن الإعلامي السوري سامي السعيد 9 سنوات

Hasan Kurdi

بيدرسون: الأمم المتحدة غير منخرطة في الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة

Hasan Kurdi

سورية: تعيين فيصل المقداد وزيراً للخارجية وإعفاء بشار الجعفري من مهامه

Hasan Kurdi

الائتلاف الوطني يستنكر بيان منسقي مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

Hasan Kurdi