أخر الأخبار البيانات الصحفية

بيـــان: أحياء درعا البلد تحت القصف

بيـــان صحفي

تتعرض أحياء مدينة درعا البلد منذ صباح اليوم الخميس الموافق 29/07/2021 لقصف بالمدفعيات الثقيلة وراجمات الصواريخ تنفذه قوات النظام السوري مدعومة بالميلشيات الإيرانية الإرهابية أسفر عن سقوط شهداء وجرحى من المدنيين تمهيداً لاقتحام المدينة برياً بعد أن اطبقت حصارها عليها منذ قرابة الــ30 يوماً مانعة أي مواد غذائية أو أدوية من الدخول إليها، مهددة حياة قرابة 11 ألف نسمة يقطنون تلك المناطق.

إن هذه الخروقات الصارخة لاتفاقيات التسوية الصورية التي تمت تحت رعاية الروس لدليل واضح على إخفاق الأطراف الضامنة في تنفيذ التزاماتها لوقف الانتهاكات التي تمارس بحق الشعب السوري، واستكمال لمسلسل إخضاعه المستمر، وكشف عن نوايا إجرامية وتهجيرية مستمرة تسعى لإفراغ مدينة درعا الثائرة من أهلها، وطرد جميع النشطاء والمقاومين والصامدين وترك البلاد مساحة مفتوحة للاحتلال والفساد والإرهاب والاستبداد، في ظل صمت دولي مطبق.

إننا نناشد المجتمع الدولي ممثلاً بالأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني والدول الشريكة لاتخاذ تدابير أكثر واقعية وحزماً ضد إنتهاكات النظام السوري و ممارسة ضغوط مباشرة من أجل وقف الهجوم؛ ومنع التهجير ورفع الحصار وإنهاء التهديد المستمر على المدنيين. والقيام بتحرك حاسم يردع النظام عن استمراره في الإجرام والتهجير، والدفع به إلى حل يدعم الانتقال السياسي وفقاً لبيان جنيف وقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2118 و2254 ووفقاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 262/67 الذي ينص على تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات. 

السفــارة السورية – الدوحة

29/07/2021

 

مقالات ذات صلة

منسقو الاستجابة: استمرار خروقات النظام بإدلب تزيد الوضع الإنساني تعقيداً

Hasan Kurdi

“تحرير الشام” توضح في بيان لها أسباب اعتقال “أبو مالك التلي”

Hasan Kurdi

وفد من الائتلاف الوطني يزور عدداً من الفعاليات المدنية والاجتماعية في ريف عفرين

Hasan Kurdi

أعمال “اللجنة الدستورية” السورية تنطلق رسميًا في جنيف

Hasan Kurdi

برعاية “حزب البعث” … نهب محصول “الفستق الحلبي” بريف حماة لصالح عائلات قتلى النظام ..!!

Hasan Kurdi

جيش الاحتلال الإسرائيلي: لن نتوقف عن ضرب إيران حتى تغادر سوريا

Hasan Kurdi

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More