أخر الأخبار

مقتل جندي روسي وجرح ثلاثة آخرين بانفجار لغم في الحسكة

قُتل جندي روسي وجرح ثلاثة آخرون، اليوم الأربعاء، إثر انفجار لغم أرضي في الحسكة شمال شرقي سورية.

وقالت مصادر في المنطقة، لـ “العربي الجديد”، إنّ لغماً أرضياً انفجر بمدرعة روسية في قرية الأسدية الواقعة على خط التماس بين مناطق سيطرة “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) وقوات النظام السوري من جهة، وقوات المعارضة السورية المتواجدة في بلدة رأس العين شمال شرقي الحسكة.

وأشارت إلى أنّ جثة الجندي الروسي والجرحى، نُقلوا إلى أحد مستشفيات بلدة الدرباسية، وسط تحليق مكثف للطيران الروسي في سماء المنطقة.

وأوضحت المصادر أنّ الدورية الروسية كانت متوجهة إلى نقطة عسكرية لقوات النظام السوري قرب قرية الأسدية، وأثناء وصولها كانت قوات النظام تزرع ألغاماً على جانب الطريق، ولم تتم إزالتها، فانفجرت عند مرور الدورية الروسية.

وفي سياق منفصل قُتل عنصران من قوات النظام السوري، الأربعاء، وجُرح 13 آخرون بانفجار ألغام أرضية في الرقة وريف حماة.

وقالت إذاعة “شام إف إم” الموالية إن 13 عنصراً من قوات النظام أصيبوا بجروح، جراء انفجار لغم أرضي في منطقة مريجة الجملان بأقصى ريف حماة الشرقي.

في غضون ذلك، واصلت قوات النظام السوري، اليوم الأربعاء، تصعيدها العسكري وقصفها المدفعي والصاروخي على بلدات إدلب الجنوبية، وريف حماة الغربي وريف حلب، شمال غربي البلاد.

وقال الناشط الإعلامي في إدلب بلال بيوش، لـ “العربي الجديد”، إنّ قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة من حواجزها في سهل الغاب غربي حماة قريتي العنكاوي والزيارة.

كما قصفت، صباح اليوم، مخيم الأبرار للنازحين بالقرب من قرية طعوم شمال شرقي إدلب، وأصابت مدرسة المخيم والمسجد، دون وقوع إصابات بشرية.

وجنوبي البلاد، قال الناشط الإعلامي في محافظة درعا أبو محمد الحوراني في تصريح لـ”العربي الجديد”، إن شابين من مخيم درعا أصيبا بجروح خطيرة مساء الأربعاء، إثر إطلاق قوات النظام السوري النار عليهما بشكل مباشر من قبل حاجز يقع على أطراف المخيم ويفصله عن درعا المحطة.

وأوضح الحوراني أن قوات النظام فصلت المخيم بسواتر ترابية قبل أيام وأغلقت المنطقة ومنعت المدنيين من المرور إلا أن الشابين حاولا تجاوز الساتر الترابي فأطلقت قوات النظام النار عليهما بشكل مباشر.

ولفت الناشط إلى أن الأهالي في درعا عثروا خلال آخر 48 ساعة على جثث ثلاثة أشخاص على طريق اليادودة وطريق سجنة-خراب الشحم، وأطراف الشيخ سعد.

“قسد” تعلن اعتقال عناصر من “داعش” بينهم قادة

أعلنت “قوات سورية الديمقراطية – قسد” اليوم حصيلة عملية أمنية بدأتها قبل أربعة أيام ضد خلايا تنظيم “داعش” في محافظتي الحسكة ودير الزور شمالي البلاد وشرقيها.

وقالت “قسد” في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية في “فيسبوك” إن قواتها ألقت القبض على ثمانية من عناصر “داعش” بينهم أمير أمني، ومخططون لعمليات إرهابية، بالإضافة إلى مصادرة كميات من الأسلحة والمعدات، وذلك في سلسلة عمليات نفذت خلال خمسة أيام في الفترة بين الـ5 و9 من يونيو/حزيران الجاري.

وأشارت “قسد” أن العمليات تمت بدعم ومراقبة جوية من التحالف الدولي ضد “داعش”، وبدأت في منطقة جديدة عكيدات في ريف دير الزور، مضيفة أن القوات الخاصة اعتقلت أربعة أعضاء من “داعش” في منطقة الشحيل شرق دير الزور، ينشطون في صناعة العبوات الناسفة والألغام حيث تمت مصادرة الأسلحة والمعدات التي كانت بحوزتهم.

وبحسب البيان كان من بين المعتقلين أمير أمني ينشط في التخطيط للاغتيالات، وتنفيذ العمليات التي استهدفت مناطق مختلفة من دير الزور وكذلك التواصل مع قيادات التنظيم في دير الزور.

 

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

إحصائية قسم الشؤون القنصلية خلال الربع الثاني من العام 2022

Hasan Kurdi

هل يفتح “قيصر” الباب لصفقة أميركية روسية؟

Hasan Kurdi

“الفرقة الرابعة” تسحب حواجزها من مدينة عربين في ريف دمشق

Hasan Kurdi

“فيس بوك” يعطل حسابات قراصنة تابعين للمخابرات الجوية السورية

Hasan Kurdi

الائتلاف الوطني يجتمع مع قادة المنظمات السورية العاملة في أمريكا

Hasan Kurdi

اغتيال مسؤول أمني لميليشيا أسد مع مرافقه غرب درعا

Hasan Kurdi