أخر الأخبار

رئيس الائتلاف الوطني يلتقي المبعوث الهولندي الخاص إلى سورية

التقى رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور نصر الحريري، المبعوث الهولندي الخاص إلى سورية إيميل دي بونت والفريق المساعد له، في القنصلية العامة الهولندية بمدينة إسطنبول، وبحث معه آخر مستجدات الأوضاع الميدانية والسياسية في سورية.

وحضر اللقاء كل من نائب الرئيس ربا حبوش، ومنسق دائرة العلاقات الخارجية عبد الأحد اسطيفو.

وتابع الحضور وضع الملف السوري في ظل الأوضاع الإقليمية والدولية الحالية، وأكد رئيس الائتلاف الوطني على العوائق العديدة التي تواجه الشعب السوري لتحقيق طموحاته في تحقيق الحرية والكرامة والديمقراطية في ظل الظروف الحالية، مشدداً على أنه لا يمكن بناء سورية جديدة بوجود نظام الأسد، والمساندة التي يلقاها من روسيا التي تستخدم الفيتو لمنع المساعدات عن 4 مليون سوري في المناطق المحررة.

كما أكد الحريري على ضرورة العمل على ملف المعتقلين كأحد إجراءات بناء الثقة، مشيراً إلى أن هذا الملف لا يزال معطلاً حتى الآن بسبب التقاعس الدولي عن محاسبة مرتكبي الجرائم بحق المعتقلين.

وأكد الحريري على أن الورقة الأكثر فاعلية هي الاعتراف بالائتلاف الوطني كممثل شرعي للمعارضة باعتراف 114 دولة، وبقرار من الأمم المتحدة 67/ 262، معبراً عن أسفه في عدم وجود تمثيل حقيقي له في مؤسسات الدولية.

وتحدث منسق دائرة العلاقات الخارجية حول الفوضى غير المسبوقة في المؤسسات الدولية، والتي أحدثت تغيير في وكالات الأمم المتحدة، مستنكراً قبول نظام الأسد كعضو في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في الوقت الذي يعتبر فيه النظام مسؤول عن استهداف وتدمير مئات المشافي والنقاط الطبية وبتأكيد من التقارير الدولية.

ولفت اسطيفو إلى أن قطع المساعدات الإنسانية عن اللاجئين السوريين في الأردن، سيعرضهم لمعاناة جديدة، وهذا يضاف إلى احتمالية منع المساعدات الإنسانية عن 4 ملايين نسمة في الشمال السوري بسبب التهديدات الروسية باستعمال الفيتو ضد مشروع تمديد قرار إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

من جهته أكد المبعوث الهولندي على ضرورة إعطاء السوريين الفرصة الحقيقية لتقرير مصيرهم، مشدداً على أن السبب الرئيس وراء استمرار معاناة السوريين هو نظام الأسد وجرائمه بحق السكان.

وشدد على أهمية تنفيذ قرارات الأمم المتحدة الخاصة بسورية، وعلى رأسها القرار 2254، والمضي فيها حتى النهاية.

ولفت إلى أن روسيا تستغل الملف السوري في صراعاتها الدولية، وتستعملها كورقة وهو ما تسبب بكارثة إنسانية كبيرة.

كما أعرب المبعوث الهولندي عن أهمية تجديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية عبر المعابر، وطالب المنظمات الدولية بالعمل على ملف المعتقلين، حيث هناك عشرات الآلاف من المعتقلين، وآلاف العوائل التي لا تعرف مصير أبنائها.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

58 إصابة و8 وفيات جديدة في سوريا والنظام يعلن وصول مليون جرعة لقاح “كورونا”

Hasan Kurdi

ارتفاع الأسعار ينذر بأزمة اقتصادية حادة في شمال غربي سوريا

Hasan Kurdi

نحات سوري يجسد بفنّه تضحيات شعبه والدمار الذي خلفه قصف النظام

Hasan Kurdi

الخارجية الأميركية تجدد التزامها بمحاسبة نظام الأسد عن انتهاكات حقوق الإنسان

Hasan Kurdi

“الائتلاف الوطني” يدين خروق وانتهاكات نظام الأسد في درعا

Hasan Kurdi

هيئة الإغاثة التركية تقدم مساعدات لـ 5 آلاف أسرة في إدلب

Hasan Kurdi