أخر الأخبار

قنصليات النظام تفتح أبوابها للتصويت على مسرحية الانتخابات وإعلامه يحتفي

بدأ نظام الأسد في بث مشاهد عبر إعلامه الرسمي تظهر ما قال استقبال الناخبين السوريين المشاركين في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية المزعومة في خارج سوريا، رغم الرفض وعزوف ملايين السوريين عن المشاركة بمسرحية التمديد لقاتلهم ومدمر بلدهم ووطنهم سوريا.

وقال إعلام النظام إن “السوريون في الخارج يبدؤون الاقتراع بانتخابات رئيس الجمهورية مع فتح صناديق الاقتراع في أستراليا واليابان والصين وماليزيا وأندونيسيا وباكستان والهند وسلطنة عمان وإيران وأرمينيا وأبو ظبي ولبنان والعراق وروسيا والأردن وبيلاروس”.

وأعلنت عدة سفارات تابعة للنظام السوري عن انتهاء الاستعدادات لاستقبال الناخبين السوريين المشاركين في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية اليوم على أن يجري افتتاح مراكز الاقتراع في الداخل السوري 26 من الشهر الجاري.

وكانت كل من تركيا وألمانيا منع سفارات النظام على أراضيهما من افتتاح مراكز اقتراع، الأمر الذي اعتبره معاون وزير الخارجية والمغتربين بحكومة النظام أيمن سوسان، منع السوريين من ممارسة حقهم الدستوري في المشاركة بالانتخابات الرئاسية السورية”.

من جانبه اعتبر سفير النظام السوري في روسيا رياض حداد أن إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا، “لا يعتبر خرقا للقرار الأممي 2254 على الإطلاق”، وزعم أن موضوع الانتخابات السورية هو “حق دستوري كفله الدستور، ولا يحق لأحد التدخل بحياة السوريين الداخلية وممارسة حقوقهم الانتخابية”.

وذكر أن تصويت اللاجئين السوريين في روسيا سيكون في العاصمة موسكو فقط، وزعم أن المواطنين السوريين المقيمين خارج العاصمة الروسية لديهم رغبة شديدة بالقدوم إلى موسكو لممارسة حقهم الانتخابي”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك.

بالمقابل قال رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، من يشارك في ما يسمى “انتخابات النظام الرئاسية” من السوريين المقيمين في لبنان، بأن عليه مغادرة لبنان “فوراً” باتجاه المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد.

ونعت “جعجع” هذه الانتخابات بـ “المهزلة” وأضاف في سلسلة تغريداتٍ عبر تويتر، أمس الأربعاء: “يظهر أن عشرات آلاف النازحين السوريين في لبنان يتحضرون للمشاركة في المهزلة المأساة المسماة انتخابات رئاسية سورية في مقر السفارة السورية في الحازمية”.

وكان أعلن نظام الأسد عن تلقيه أول طلبات الترشيح في 19 نيسان/ أبريل الماضي وأغلق الترشح بعد وصول الطلبات إلى 51 طلبا انسحب أحدهم قبل إعلان النتائج ضمن المسرحية المقرر تنظيمها في السادس والعشرين من الشهر الجاري.

هذا وسبق أن أثار عدد من المتقدمين للانتخابات الرئاسية المزعومة بمناطق سيطرة النظام الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيّما مع تأييدهم العلني للإرهابي “بشار الأسد”، الذي من المفترض أن يكون منافساً لهم فيما يصفه إعلام النظام بـ”العرس الديمقراطي الوطني”.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

القصة وما فيها

Hasan Kurdi

لأسباب أمنية.. اليابان تستبعد إعادة فتح سفارتها في دمشق حالياً

Hasan Kurdi

“الإدارة الذاتية” تؤكد الاتفاق مع النظام لدخول “منبج وعين العرب” شرق حلب

Hasan Kurdi

رغم المبادرات.. سعر صرف الليرة السورية ما زال في مستويات قياسية

Hasan Kurdi

الخارجية الأردنية: لن نسمح بدخول مساعدات إلى مخيم الركبان

Hasan Kurdi

تراجع الليرة التركية يرفع الأسعار بالمناطق السورية المحررة

Hasan Kurdi