أخر الأخبار

الجيش الأميركي يسيّر دورية في دير الزور شرقيّ سورية… وتوتر بعد إهانة النظام شيخاً في السويداء

سيّر الجيش الأميركي، ليل أمس الثلاثاء، دورية مع “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) بهدف مراقبة نهر الفرات في ريف دير الزور الشرقي، شرقيّ سورية، فيما جدّد الجيش التركي قصفه على مواقع لـ”قسد” في ريف الرقة، بينما جدّدت قوات النظام السوري خرق وقف إطلاق النار في إدلب.

وشهدت محافظة السويداء جنوبيّ البلاد، توتراً على خلفية إهانة لفظية وجهها ضابط في قوات النظام إلى أحد شيوخ الطائفة الدرزية في المحافظة.

وقال الناشط أبو محمد الجزراوي، في حديث مع “العربي الجديد”، إنّ دورية من القوات الأميركية ترافقها دورية من “قوات سورية الديمقراطية” تجوّلت، الليلة الماضية، في ناحية الشحيل بريف دير الزور الشرقي على طول ضفة نهر الفرات بهدف ضبط عمليات التهريب بين مناطق “قسد” والنظام.

وبحسب الناشط، جاءت الدورية الأميركية لمراقبة نهر الفرات، تزامناً مع التوتر في المنطقة على خلفية اقتتال عشائري في بلدة الصور خلّف قرابة عشرين قتيلاً وجريحاً، ولم تتدخل القوات الأميركية لوقف الاقتتال وتركت المهمة لـ”قسد”. وكانت “قسد” قد داهمت ذات النقاط قبل يوم واشتبكت هناك مع عناصر مجهولين.

وفي غضون ذلك، قتل عنصران من “الجيش الوطني السوري” بهجوم من مجهولين على حاجز لهم في منطقة الراعي بريف حلب الشمالي، قابلها الجيش التركي الداعم لـ”الجيش الوطني” بقصف مواقع لمليشيات “قسد” في محاور عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي.

وقالت مصادر، لـ”العربي الجديد”، إنّ القصف التركي تركز على محور قرية صيدا وجنوب الطريق الدولي شمالي عين عيسى، ولم تتبين حجم الأضرار الناتجة من القصف، فيما لم يصدر أي ردّ من قبل “قسد”.

وفي إدلب، جدّدت قوات النظام السوري خرق وقف إطلاق النار برميات مدفعية وصاروخية على مناطق متفرقة في جبل الزاوية جنوبيّ المحافظة من دون وقوع خسائر بشرية، فيما ردّت المعارضة بقصف مواقع للنظام في محوري الترنبة وكفر بطيخ بريف إدلب الشرقي.

وقالت مصادر، لـ”العربي الجديد”، إنّ لغماً انفجر بمدني في مدينة حلفايا بريف حماة الخاضع لسيطرة النظام السوري، ما أدى إلى مقتله، حيث انفجر اللغم في أثناء عمل المدني في حراثة أرض زراعية بالمنطقة.

وجدّد الطيران الحربي الروسي، مساء أمس الثلاثاء، غاراته على مواقع ومناطق في البادية السورية، حيث شنّ قرابة 30 غارة على طريق تدمر دير الزور شمال شرقي مدينة تدمر، وعلى شمال شرقي ناحية السخنة في ريف حمص الشمالي الشرقي، وذلك عقب تعرض دورية للنظام لهجوم جديد من مجهولين في المنطقة يرجح أنهم تابعون لتنظيم “داعش”.

وإلى جنوب البلاد، حيث شهدت محافظة السويداء، أمس الثلاثاء، توتراً واستنفاراً من قبل مدنيين وعناصر من الفصائل المحلية على خلفية إهانة ضابط في النظام السوري لشيخ من الطائفة الدرزية بعد سؤال الأخير عن مدني اعتقلته قوات النظام.

وذكرت مصادر، لـ”العربي الجديد”، أنّ توتراً حصل في بلدة قنوات بريف السويداء، امتد إلى مناطق عديدة، بعد توجيه رئيس فرع المخابرات العسكرية في المنطقة الجنوبية العميد لؤي العلي، إساءة إلى رئيس الهيئة الروحية لطائفة الدروز حكمت الهجري، في اتصال هاتفي كان الهجري يطالب فيه بالإفراج عن أحد المعتقلين من أبناء السويداء.

وقالت المصادر إنّ الهدوء عاد إلى المنطقة بعد توسع دائرة التوتر، حيث خطب الهجري بالمواطنين وأبلغهم بأنّ النظام قدّم اعتذاره، وأنّ ضباطاً رفيعي المستوى اعتذروا عن الإساءة وأفرجوا عن الشخص المعتقل أيضاً.

وذكرت المصادر أنّ المعتقل هو سراج راجح الصحناوي، وقد أُفرِج عنه وسُلِّم من قبل دورية أمنية لمنزل الشيخ حكمت الهجري، مضيفة أنّ مناصرين للشيخ حطّموا صوراً لرئيس النظام بشار الأسد في السويداء.

وشهدت محافظة السويداء سابقاً عدة حوادث مشابهة على خلفية اعتقال فروع الأمن أشخاصاً من أبناء المحافظة، ومطالبة شيوخ بالإفراج عنهم أو الكشف عن مصيرهم.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

756 فلسطينياً يلقون حتفهم أثناء قتالهم بصفوف قوات النظام السوري

Hasan Kurdi

وسط أزمة اللاجئين.. الاتحاد الأوروبي يهدد بتوسيع العقوبات على بيلاروسيا

Hasan Kurdi

انخفاض إنتاج سوريا من الحمضيات بنسبة 27 في المئة

Hasan Kurdi

بعد غضب شعبي.. الائتلاف الوطني يعتزم عقد إجتماع طارئ لإعادة النظر بقرار تشكيل “المفوضية العليا للانتخابات”

Hasan Kurdi

دراسة: 34 في المئة من السوريين في إسطنبول فقدوا أقارب في الحرب

Hasan Kurdi

الذهب في سوريا يسجل أعلى سعر في تاريخه

Hasan Kurdi