أخر الأخبار

الائتلاف الوطني يجتمع مع رؤساء المنظمات السياسية السورية في الولايات المتحدة

عقدت ممثلية الائتلاف الوطني السوري في الولايات المتحدة بالتنسيق مع مكتب الجاليات، اجتماعاً افتراضياً مع رؤساء المنظمات السياسية السورية العاملة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وحضر الاجتماع رئيس الائتلاف الوطني الدكتور نصر الحريري، ومنسق دائرة العلاقات الخارجية عبد الأحد اسطيفو، ومنسق مكتب الجاليات محمد يحيى مكتبي، وممثلة الائتلاف الوطني في الأمم المتحدة مريم جلبي، وممثل الائتلاف الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية قتيبة إدلبي.

كما حضر كل من رئيس مجلس إدارة المجلس السوري الأمريكي الدكتور زكي لبابيدي، والمديرة التنفيذية للمجلس السوري الأمريكي سوزان مريدين، ورئيس مجلس إدارة منظمة ميد غلوبال الدكتور زاهر سحلول، ورئيس مجلس إدارة المنظمة السورية للطوارئ الدكتور هاشم مبارك، ورئيسة منظمة “مسيحيون من أجل السلام” ميرنا برق، ورئيس مجلس إدارة مجموعة كيلا باك حسام أيوبي، ورئيس مجموعة سورية حرة للعمل السياسي محمود البرازي.

ويأتي ذلك ضمن خطط الائتلاف الوطني لتحقيق التواصل والتنسيق العالي بينه وبين المنظمات السياسية السورية الأمريكية.

وقدّم رئيس الائتلاف الوطني إحاطة عرض فيها عدة مواضيع مرتبطة بالملف السوري سواء على الصعيد الميداني أو السياسي السوري، إضافة إلى التحالفات الإقليمية والدولية الجديدة وآثارها على الملف السوري.

وتطرق الحريري إلى انطلاق أعمال الجولة الخامسة من اللجنة الدستورية السورية في جنيف، وقال إنها المرة الأولى التي يتضمن فيها جدول الأعمال المضامين الدستورية، مشدداً على ضرورة ألا يكون هناك إفراط في التفاؤل إلى حين الوصول إلى توافق دولي حول الملف السوري.

وأضاف أن الاتفاق على جدول الأعمال لن يكون كفيلاً بإلزام النظام في الانخراط بشكل جدي في العملية الدستورية، مشدداً على أن العملية الدستورية جزء من الحل، لكنه غير كافٍ ما لم يتم تفعيل عمل باقي المسارات التي يتضمنها بيان جنيف والقرار 2254، وعلى رأسها مسار هيئة الحكم الانتقالي التي تعتبر جوهر العملية السياسية.

وناقش الحضور الأوضاع في هيئة التفاوض السورية، وأكد الجميع على ضرورة معالجة كافة المشكلات العالقة، ودعم الهيئة وإعادة تفعيل دورها في تنشيط العملية السياسية المتعثرة.

وبحث الحضور توجهات الإدارة الأمريكية الجديدة للملف السوري، واتفقوا على ضرورة التواصل معها وتقديم مشروع ورؤية واضحة للحل في سورية، وذلك بما يحقق تطلعات الشعب السوري بالحرية والكرامة، وشددوا على أهمية قانون قيصر الذي يطال نظام الأسد ورموزه والجهات التي تقف معه على اعتبارها آلية الضغط الوحيد على النظام لإجباره على الانخراط بالعملية السياسية.

كما أكدوا على ضرورة تعزيز التواصل مع الدول التي انضمت مؤخراً إلى مجلس الأمن، وخاصة النرويج وإيرلندا باعتبارهما الحامل للموضوع الإنساني، والعمل معهما من أجل تجديد قرار نقل المساعدات من خلال أربعة معابر، وعدم الاكتفاء بمعبرين.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

ديلي تلغراف: انتخابات الأسد مزورة والشباب يبحثون عن مهرب

Hasan Kurdi

رئيس الائتلاف: أعداء الشعبين السوري والتركي يقفون وراء الفتن التي شهدتها أنقرة

Hasan Kurdi

ميليشيا “قسد” تستخدم صور جرحى من قصف النظام بإدلب لتضليل الرأي العام حول “نبع السلام”

Hasan Kurdi

زيادة التورط السوري في المواجهة الإسرائيلية الإيرانية

Hasan Kurdi

قبيل انتهاء المهلة.. النظام السوري يشدد الحصار على طفس ويعزز قواته

Hasan Kurdi

خلال عام كامل.. تقرير خاص يستعرض أبرز انتهاكات “قسد” في المناطق المحررة

Hasan Kurdi