أخر الأخبار

الائتلاف يرحب بالموقف الدولي الرافض لمؤتمر الدفاع الروسية المتعلق بالمهجّرين السوريين

عبر الائتلاف الوطني في بيان له، عن ترحيبه بالموقف المبدئي للدول التي رفضت المشاركة في مؤتمر وزارة الدفاع الروسية حول عودة المهجّرين السوريين إلى وطنهم، والمنعقد في دمشق.

ولفت إلى أن “الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا”، أعلنوا الرفض لهذا المؤتمر مشدّدين على ضرورة تهيئة الظروف الملائمة للعودة الآمنة والطوعية والكريمة والمستدامة للمهجّرين والنازحين قبل الحديث عن عودة المهجّرين.

وذكر أن هناك توافق دولي مع موقف الائتلاف الوطني بأن الظروف الحالية لا تصلح لعقد هكذا مؤتمر، في ظل استمرار مخاطر الاعتقال والاختفاء القسري والتعذيب ومختلف أشكال الانتهاكات، فضلاً عن ضعف الخدمات الأساسية أو انعدامها.

وأوضح أنه بالنسبة لملايين السوريين، لا يعدو المؤتمر كونه مناورة روسية تهدف إلى الالتفاف على الاستحقاقات السياسية وهو يكشف عن سوء النوايا وعدم الالتزام بالقرارات الدولية وجداول عمل الحل السياسي، خاصة مع استمرار حملات القصف والتصعيد، مقابل إغفال ملفات يمكن أن تعبر عن حسن النوايا وعلى رأسها ملف المعتقلين والمختفين قسرياً.

وشدد على أن المناورات الروسية تتطلب رداً مختلفاً من حيث النوع، خاصة وأنها عارية عن أي بعد إنساني، وتسعى لتوظيف أزمة التهجير بهدف تمرير مشروعها الرامي إلى فرض النظام على الشعب السوري والمجتمع الدولي، وتمويل هذا المشروع عبر أموال إعادة الإعمار بقصد نهبها وسرقتها.

وأشار إلى أن ترحيبه بالموقف الدولي تجاه المخططات الروسية يرتبط أيضاً بالمطالبة باتخاذ خطوات عملية لفرض الحل السياسي في سورية، وتصعيد الضغوط وصولاً إلى تطبيق كامل القرار 2254، تمهيداً للعودة الآمنة والكريمة لملايين المهجرين السوريين إلى بلدهم.
المصدر : شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

تدمر.. منازل للبيع بأرخص الأسعار هرباً من الميليشيات الإيرانية

Hasan Kurdi

ألمانيا قدمت 5.1 ملايين يورو لدعم الخوذ البيضاء عام 2020

Hasan Kurdi

الخليج العربي على مفترق طرق بشأن النظام السوري

Hasan Kurdi

وفد النظام السوري في نيويورك يواصل سعيه نحو “التطبيع” مع مزيد من الدول العربية

Hasan Kurdi

لافرنتييف بين الرياض ودمشق: دفع التطبيع مع نظام الأسد؟

Hasan Kurdi

تعزيزات أميركية ومناورات روسية في شمال شرق سورية

Hasan Kurdi