أخر الأخبار

الائتلاف يطالب السلطات اللبنانية بحماية اللاجئين السوريين ومنع الانتهاكات بحقهم

أعرب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة عن استنكاره الشديد من جريمة الاعتداء الجنسي الصادمة على طفل سوري لاجئ في لبنان، وشدد على ضرورة متابعة الإجراءات القانونية ومحاسبة المجرمين.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن الطفل يبلغ من العمر 13 سنة، كان قد تعرّض لعملية تحرش واغتصاب تكررت مرات عديدة، مع تعذيب نفسي وجسدي، حيث عمد ثلاثة شبان – يُعتقد أنهم من مؤيدي ميليشيا حزب الله- إلى ربطه والتناوب على الاعتداء عليه بالضرب والتحرش والاغتصاب.

وطالب الائتلاف الوطني في بيان له، السلطات اللبنانية، القيام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها منعاً لتكرار مثل هذه الاعتداءات، وضمان حماية اللاجئين ومنع أي انتهاكات بحقهم.

وأكد الائتلاف الوطني على أن شرفاء الشعب اللبناني وقفوا إلى جانب إخوتهم السوريين في مناسبات عدة، مؤكدين رفضهم القاطع لأي إساءة أو انتهاك لحقوقهم، أو تصعيد أو تحريض ضد اللاجئين السوريين، كما أكدوا رفضهم لخطاب الكراهية والعنصرية الذي تتغاضى عنه بعض الأجهزة الرسمية.

وقال الائتلاف الوطني إن هناك حاجة ملحة وضرورية لتقديم الحماية اللازمة للاجئين السوريين في لبنان لاسيما الأطفال وضمان حصولهم على حقوقهم، وطالب السلطات اللبنانية بالالتزام بواجباتها وتحمل مسؤولياتها في هذا الصدد.

 

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

مقتل عائلة كاملة بريف حلب نتيجة انفجار

Hasan Kurdi

تفجيرات الشمال السوري: طرق مبتكرة للقتل

Hasan Kurdi

جني التين.. من موسم خير إلى تحدي الموت في ريف إدلب الجنوبي

Hasan Kurdi

من رحلة علاج إلى معتقل و”إرهابي”.. شهادة مروعة لناج من سجون الأسد

Hasan Kurdi

في الوطن والهوية الوطنية السورية

Hasan Kurdi

دعوات للتظاهر في السويداء احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية

Hasan Kurdi