الأنشطة السياسية والدبلوماسية الفعاليات

عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني يلتقي الجالية السورية في الدوحة

 

بهدف زيادة مساحة التواصل، والاطلاع على آخر التطورات على الساحة السورية، عقدت مجلس الجالية السورية في قطر، مساء الثلاثاء، لقاءً ودياً مع السيد ياسر الفرحان عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ،ورئيس لجنة حقوق الإنسان والدفاع عن #المعتقلين، والذي يزور العاصمة #الدوحة بناءً على دعوة لحضور مؤتمر “وسائل التواصل الاجتماعي: التحديات وسبل دعم الحريات و حماية النشطاء”، اللقاء الذي أقيم بقاعة التشريفات، بمقر السفارة السورية بالدوحة، بحضور السفير نزار الحراكي، والقنصل الدكتور بلال تركية، والمهندس محمد ياسين نجارياسين النجار رئيس مجلس الجالية، وأعضاء مجلس الجالية السورية.

حيث هدف اللقاء لبحث آخر مستجدات العملية السياسية، وانعكاسات الواقع على الأرض عليها، ومدى امكانية تقويم الوضع السياسي في ظل حالة التشتت الحاصلة، وأهمية الدور التركي في المرحلة المقبلة.
كما ناقش الاجتماع ملف المعتقلين والمختفين قسرياً ودور الائتلاف بالكشف عن مصيرهم، والمطالبة بهم في ظل التعتيم وتجاهل هذا الملف الجوهري من قبل المجتمع الدولي، والمنظمات الحقوقية، مطالبين بوضعهم بصورة الوضع عن الجهود التي يقوم بها الائتلاف لمتابعة هذا الملف بالتزامن مع تفعيل قانون قيصر، وتكثيف هذه الجهود للضغط على النظام وحلفائه.

بدوره أعرب الفرحان عن شكره لأعضاء مجلس الجالية على هذا اللقاء المثمر، وأوضح بأن الائتلاف يرحب دائما بكافة الآراء والمقترحات الخاصة بعمله، ويسعى إلى التواصل المستمر وتفعيل دور جميع السوريين ، بمايخدم مصلحة الشعب السوري وقضيته المحقة بالدرجة الأولى، ويسعى دائما لعقد مثل هذه اللقاءات التي من شأنها تحقيق التقارب بين الهيئة السياسية والسوريين عموماً، والعمل على تقييم كل مرحلة، وتقريب وجهات النظر، وأكد على أن الائتلاف لم ولن يئلو جهداً في قضية المطالبة بالمعتقلين والدفاع عنهم في كافة المحافل والاجتماعات الأممية والدولية، ومحاولة تخليصهم والكشف عن مصيرهم.

وأشار، بأن “الاعتقال خارج إطار القانون، والاختفاء القسري، والتعذيب والتصفية، وضروب المعاملة اللاإنسانية كافة، هي أوصاف لسلوكيات متجذرة لدى النظام منذ أن استولى حافظ الأسد على السلطة في سورية. وقد ترسخت هذه الممارسات في أجهزة آل الأسد على مدى نصف قرن، وبطريقة ممنهجة، من خلال تعاطيها مع المعارضة، قبل الثورة وخلالها، وكذلك بطريقة متعمدة كأحد أهم مرتكزاته في الحكم القائمة على نشر الرعب في صفوف الشعب”.

المكتب الإعلامي للسفارة السورية – الدوحة

مقالات ذات صلة

القائم بالأعمال السوري يلتقي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع

Hasan Kurdi

10 سنوات على الأزمة السورية.. رحلة نزوح ولجوء ممتدة

Hasan Kurdi

القائم بالأعمال السوري يحضر منتدى قطر الاقتصادي

Hasan Kurdi

السفارة السورية في دولة قطر تطلق فلمها “حارس الثورة” بمناسبة الذكرى التاسعة لإنطلاقة الثورة السورية

Hasan Kurdi

إعلان لاستلام الجوازات المفقودة

Hasan Kurdi

السفارة السورية تنظم الفعالية الرسمية بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لانطلاقة الثورة السورية بحضور دبلوماسي موسع

Hasan Kurdi

اترك تعليقا