أخر الأخبار

هيئة التفاوض ترفض “خطوة بخطوة” وتتهم الأمم المتحدة بحرف مسار الحل السياسي

أكد رئيس هيئة التفاوض السورية، أنس العبدة، أن الهيئة ترفض آلية خطوة مقابل خطوة التي طرحها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، لأنها ستدمر العملية السياسية في سوريا وتعطي شرعنة لنظام الأسد تحت غطاء الأمم المتحدة.

وقال العبدة في لقاء خاص مع تلفزيون سوريا، يعرض في الساعة التاسعة من مساء غد الخميس، إن فكرة خطوة مقابل خطوة، هي عبارة عن منهجية غير محددة، موضحاً أن الأمم المتحدة ليست وظيفتها أن تعيد التفاوض حول القرارات، وإنما تنفيذها.

وأضاف رئيس هيئة التفاوض السورية، أن الحديث عن عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية هو عبارة عن جائزة سياسية مجانية لا يمكن أن تخدم الشعب السوري، مشيراً إلى أن عدة دول من بينها قطر ومصر والسعودية والمغرب ضد عودة النظام إلى الجامعة العربية.

وفيما يتعلق بقرارات الأمم المتحدة لما يخص القضية السورية، قال العبدة: إن الأمم المتحدة تصدر إشارات مقلقة وغير قابلة أن تكون ملتزمة بالقرار 2254 الذي يعد خريطة الطريق للانتقال السياسي في البلاد، وأن الهيئة العليا للمفاوضات تشعر بأن هناك محاولات لحرف العملية السياسية عن مسارها الحقيقي من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي. مؤكداً أنه لا يمكن أن يكون هناك تنفيذ كامل للقرار 2254 من دون انتقال سياسي .

وعن عمل اللجنة الدستورية أشار العبدة إلى أن تعليق عملها هو واحد من الخيارات المطروحة على الطاولة، وأنها قرار سياسي، موضحاً أن اللجنة الدستورية هي جزء من العملية السياسية وليست الحل السياسي، ولكن ملتزمون بالعملية السياسية ولا نقبل بأي عملية انحراف لها.

ويعرض اللقاء مع أنس العبدة رئيس هيئة التفاوض السورية ضمن برنامج لقاء خاص على تلفزيون سوريا يوم غد الخميس الساعة التاسعة بتوقيت دمشق .

تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

متظاهر لبناني يحرق لاجئاً سورياً عبر رميه بعبوة مشتعلة | صور

Hasan Kurdi

سكان مدينة الباب السورية يشكون من ارتفاع تكلفة الاشتراك بشبكة المياه

Hasan Kurdi

تقرير لـ “منسقي استجابة سوريا” يرصد خروقات النظام وروسيا شمال غرب سوريا

Hasan Kurdi

كوميدي في مأساة سوريّة.. فارس حلو “حكاية ممثل خرج عن النص”

Hasan Kurdi

سمسرة وابتزاز.. نظام الأسد يقيّد حرية أهالي داريا في التصرف بعقاراتهم

Hasan Kurdi

القائم بالأعمال لدى السفارة السورية في قطر يلتقي مع مجموعة من المصورين السوريين

Hasan Kurdi