أخر الأخبار

تدريبات لـ”حزب الله” في البادية السورية.. وطائرات تركية تقصف محطة كهرباء في الحسكة

أجرت قوات “حزب الله” (اللبنانية)، اليوم الثلاثاء، تدريبات عسكرية بالأسلحة الثقيلة، استخدمت فيها راجمات متحركة وأطلقت عدداً من الصواريخ متوسطة وقريبة المدى ضمن البادية السورية التي يُسيطر عليها النظام السوري.

وقال الناطق باسم شبكة “عين الفرات”، أمجد الساري، في حديث لـ “العربي الجديد”، إن “مليشيا حزب الله اللبنانية نفذت عملياتها ظهر اليوم على الطريق الواصل بين محافظتي دير الزور – تدمر وسط البادية السورية، بُغية تجربة معدات وذخائر”.

وأشار الساري إلى أن “العملية تمت وسط استنفار أمني وعسكري للمليشيات الإيرانية في المنطقة، نتيجة وصول ثلاثة قياديين من (الحرس الثوري الإيراني) قادمين من العاصمة السورية دمشق، للإشراف على اختبار الذخيرة”.

وأكد الساري أن “مليشيا حزب الله استقدمت الراجمات من مستودعاتها المنتشرة في سلسلة جبال تدمر الشرقية بريف محافظة حمص، والتي يتخذها الحزب معقلاً له”.

ولفت المتحدث، نقلاً عن مصدر محلي من أهالي بلدة السخنة بريف حمص الشرقي، إلى أن “أصوات دوي الانفجارات تسمع بين الحين والآخر بمحيط المنطقة، ناتجة عن الاختبارات التي تقوم بها مليشيا حزب الله لمنظومة الصواريخ الخاصة بها”.

وأشار الساري إلى أن “عمليات الإطلاق والاختبارات العشوائية التي تنفذها المليشيات الإيرانية بين الحين والآخر في عمق البادية السورية أدت إلى هجرة مربي المواشي وبعض التجمعات من خيامهم، وذلك خوفاً من سقوط قذائف وصواريخ فوق رؤوسهم”.

وأوضح المتحدث أن “مليشيا حزب الله جهزت في وقت سابق مستودعات ذخيرة لراجمات الصواريخ في عدة مواقع داخل سلسلة جبال تدمر الشرقية، واستقدام ذخيرتها من ريف العاصمة دمشق”.

طائرات تركية تقصف محطة كهرباء في الحسكة

في سياق منفصل، شنت طائرات حربية تابعة للقوات التركية، مساء اليوم الثلاثاء، غارات جوية استهدفت من خلالها محطة توليد الكهرباء الفرعية الرابعة، التابعة لمحطة السويدية الرئيسية لتوليد الغاز والكهرباء، والتي تقع على أطراف قرية تقل بقل بريف منطقة المالكية التابعة لمحافظة الحسكة، أقصى شمال شرق سورية، دون ورود أي معلومات عن حجم الخسائر والأضرار التي لحقت نتيجة الاستهداف.

وأكدت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” أن “القصف الجوي التركي أسفر بشكل أولي عن مقتل عنصر من قوات (الكوماندوز) التابعة لقوات سورية الديمقراطية (قسد) بالإضافة إلى وقوع إصابات عدة ضمن صفوف قوات قسد.

وتقع المحطة الكهربائية بين قريتي تقل بقل وبروج على طريق معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

من جهة أخرى، قُتل قيادي تابع لمليشيا “لواء القدس” (الفلسطينية) وجرح عناصر آخرون من المليشيا كانوا برفقته عصر اليوم الثلاثاء، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “داعش” بسيارة عسكرية في بادية المسرب غرب محافظة دير الزور، شرق البلاد.

وأشارت مصادر محلية لـ “العربي الجديد” إلى أن ثلاثة عناصر تابعين لقوات النظام السوري قُتلوا اليوم الثلاثاء، إثر انفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية تابعة لقوات “الحرس الجمهوري” في بادية البسخة جنوب شرقي محافظة الرقة، مؤكدةً أن “العناصر كانوا من ضمن المشاركين في حملة تمشيط بادية الرقة من خلايا تنظيم (داعش)”.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

معلومات عن انتشار لـ”الجيش الوطني” في إدلب بتوافق روسي- تركي

Hasan Kurdi

“الائتلاف الوطني” يدين خروق وانتهاكات نظام الأسد في درعا

Hasan Kurdi

“الشورى العام” يصادق على تشكيلة “الإنقاذ” الجديدة.. ثلاثة وجوه جديدة

Hasan Kurdi

النظام السوري يدرس إلغاء دعم الخبز والمواد التموينية

Hasan Kurdi

دوما.. شاب يلتقي بعائلته بعد 9 أعوام من الاعتقال و”التشرد”

Hasan Kurdi

رسالة إلى الرئيس التركي تطالبه بتدخل عسكري إلى جانب الجيش الوطني لطرد ميليشيات الـ”PYD” الإرهابية

Hasan Kurdi