أخر الأخبار

“استجابة سوريا” يناشد المنظمات لتأمين مستلزمات النازحين قبل فصل الشتاء

ناشد فريق منسقو استجابة سوريا، المنظمات الإنسانية العاملة في الشمال السوري، العمل على تأمين المستلزمات الأساسية للنازحين وخاصةً مع دخول فصل الشتاء، وعجز المدنيين الكامل في التوفيق بين تأمين مستلزمات التدفئة وتأمين الغذاء.

وأوضح الفريق أن أزمة عمليات الاستجابة الإنسانية في شمال غربي سوريا، لازالت تتفاعل ضمن العديد من المجالات الإنسانية وأبرزها قطاع الأمن الغذائي وفي مقدمتها مادة الخبز التي تعد العصب الرئيسي للغذاء في سوريا.

ولفت الفريق إلى توثيق أكثر من 498 مخيماً يقطنها حوالي 468,913 نسمة تعتمد على شراء مادة الخبز بشكل مباشر وسط استمرار لعمليات إحصاء المخيمات الغير مخدمة بمادة الخبز ، وغياب واضح للمنظمات في تأمين المادة الأساسية في ظل ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية وفي مقدمتها الخبز الذي واجه ارتفاع أسعار بما يعادل 300%.

وأكد أن مئات الآلاف من المدنيين يسعون اليوم إلى تقليل عدد الوجبات اليومية وكميات الطعام للحصول على المستلزمات الأساسية، في خطوة جديدة نحو الهاوية وزيادة الفجوات في تمويل الاستجابة الإنسانية في سوريا.

وسبق أن عرض “منسقو استجابة سوريا”، استبياناً حول المخاوف الأساسية للنازحين ضمن مخيمات الشمال السوري، والاحتياجات الأساسية للنازحين بالتزامن مع دخول فصل الشتاء وبدء انخفاض درجات الحرارة في المنطقة.

وشمل الاستبيان الأخير أكثر من 78521 نازح من مختلف الفئات العمرية، ضمن أكثر من 104 مخيم منتشرة في محافظة إدلب وريفها، إضافةً إلى مناطق ريف حلب الشمالي، وضم الاستبيان أكثر من 22581 من النساء واليافعات، إضافة إلى 7513 طفل وطفلة، و 2819 من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتركزت المخاوف الأساسية للنازحين في تلك المخيمات على جملة من القضايا أبرزها |حدوث أضرار ضمن المخيمات (الخيم تحديداً) نتيجة العواصف المطرية والهوائية خلال فصل الشتاء: 94%، وانقطاع الطرق الأساسية المؤدية إلى المخيمات أو الطرق الداخلية للمخيمات: 82%.

كذلك تأخر وصول المساعدات الإنسانية إلى المخيمات نتيجة الأوضاع الجوية: 68%، وانقطاع الأطفال عن المدارس: 59%، وتلف بعض المواد الأساسية ضمن الخيم نتيجة هطول الأمطار (المواد الغذائية، الأثاث داخل الخيم): 79%، وتوقف بعض الخدمات الأساسية (نقل المرضى، تضرر كتل الحمامات،…): 63%.

أما عن أبرز احتياجات النازحين في المخيمات، فتركزت على المستلزمات الأساسية لفصل الشتاء تحديداً وخاصةً فيما يتعلق بتأمين مواد التدفئة وكانت النسب على الشكل الآتي، تأمين وقود التدفئة بمختلف أنواعه للنازحين: 98%، وتأمين مدافئ جديدة أو استبدال القديمة منها: 56%.

أيضاَ من ابرز الاحتياجات استبدال الخيم التالفة ضمن المخيمات: 48%، وتأمين عوازل مطرية جديدة للخيم: 85%، وتسوية وعزل أراضي المخيمات: 92%، ومستلزمات اخرى (ثياب شتوية، بطانيات،…) : 84%.

وأشار الفريق إلى أن أعداد المخيمات في مناطق شمال غرب سوريا وصلت إلى 1,489 مخيم يقطنها 1,512,764 نسمة من بينها 452 مخيم عشوائي يقطنها 233,671 نسمة.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

سوريون يتفاعلون مع ذكرى مجزرة الكيماوي: لا تخنقوا الحقيقة

Hasan Kurdi

الادعاء الألماني يوقِف طبيب سوري متهم بتعذيب سجناء في معتقلات الأسد

Hasan Kurdi

إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا

Hasan Kurdi

السفير الكويتي لدى أنقرة يبدي تقديره لاستضافة تركيا الملايين من السوريين

Hasan Kurdi

الاتحاد الأوروبي: 700 ألف طالب سوري يندمجون في نظام التعليم التركي

Hasan Kurdi

بينهم شرطي وسجناء.. ضحايا بقصف لـ”النظام” على ريف إدلب الجنوبي

Hasan Kurdi