أخر الأخبار

الهيئة السياسية تبحث آخر التطورات الميدانية في درعا وتحضيرات زيارة الائتلاف للولايات المتحدة

عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، اجتماعها الدوري، بحضور رئيس الائتلاف الوطني سالم المسلط ونوابه عبد الأحد اسطيفو وعبد الحكيم بشار وربا حبوش والأمين العام هيثم رحمة وعدد كبير من أعضاء الهيئة العامة، وجرى بحث ملف درعا وآخر مستجدات الأوضاع الميدانية والسياسية، والأحداث الإقليمية التي لها انعكاسات على الملف السوري.

وركز الحضور على التطورات الميدانية، وقدمت لجنة الارتباط العسكري تقريراً مفصلاً عن الأوضاع في الشمال السوري ودرعا، وانقلاب النظام وإيران على الاتفاق الأخير مع أهالي درعا.

وحذر رئيس الائتلاف الوطني من إتمام أركان مشروع إيران الخبيث في الجنوب السوري بتنفيذ النظام المجرم والشراكة الروسية، والرامي إلى تغيير البنية السكانية للمنطقة من خلال استمرار الحصار والقصف الإجرامي وصولاً إلى التهجير القسري للسكان الأصليين وإحلال إرهابيين من ميليشيات إيران الطائفية متعددة الجنسيات.

وقال المسلط لن يقتصر ضرر هذا المشروع الخبيث على حوران أو سورية ولكن سيتمدد هذا الخطر إلى كل دول المنطقة لا سيما الأردن الشقيق ودول الخليج العربي، مضيفاً: لذا نناشد أشقاءنا العرب للتدخل الفوري بكل ثقلهم الدولي من أجل إنقاذ أهالي درعا ورفع الحصار عنهم وحمايتهم من وحشية الميليشيات الإيرانية وقوات النظام المجرم.

وأكد المسلط على ضرورة تحرك الدول الفاعلة في المجتمع الدولي لا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا من أجل ردع النظام المجرم عن المضي في إجرامه المستمر بحق أهالي درعا وإدلب.

ودعا رئيس الائتلاف الوطني السوريين إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام السفارات في عواصم العالم، وإلى التظاهر العام في المناطق المحررة من أجل الحشد الجماهيري والضغط لوقف الحملة العسكرية على درعا وفك الحصار عنها.

وكشف المسلط عن أن الائتلاف الوطني سيجري زيارة قريباً إلى الولايات المتحدة لبحث العديد من الملفات وعلى رأسها ملف التصعيد العسكري الأخير وجريمة التهجير القسري، بالإضافة إلى الانتقال السياسي والمحاسبة الدولية لمجرمي نظام الأسد وأعوانهم، وستتزامن الزيارة مع انعقاد الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.

وقدم رئيس الائتلاف إحاطة شاملة حول جولة الائتلاف الأخيرة في تركيا ولقائه بعدد من الفعاليات والتكتلات السورية، واللقاءات التي أجراها في أنقرة مع عدد من المسؤولين في السفارات العربية والتي من شأنها تعزيز العلاقات مع الدول العربية بما يخدم مصالح الثورة السورية والشعب السوري في تحقيق مطالبه بالحرية والكرامة والديمقراطية.

فيما تقدم نائب الرئيس عبد الأحد اسطيفو بشرح مفصل عن تفاصيل الزيارة التي يخطط لها الائتلاف بالتعاون والتنسيق مع الدول على مستوى الجمعية العمومية، وتحدث عن عمل الائتلاف الوطني على تأسيس مكتب قانوني في واشنطن لمتابعة ملف العقوبات المفروضة على نظام الأسد.

واستعرض الحضور التطورات الإيجابية في ملف عودة عدد من أهالي عفرين إلى مناطقهم وبيوتهم، والدور الهام الذي يقوم به عناصر الجيش الوطني السوري لضمان أمنهم واستقرارهم، ودحض أكاذيب تنظيم “PKK” الإرهابي حول سلب أملاك الغائبين.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

واشنطن تتعهد بالعمل على إعادة الصحفي الأمريكي المحتجز في سوريا

Hasan Kurdi

عاصفة قوية تضرب مخيم الركبان في سورية وسط مخاوف من تفشي كورونا

Hasan Kurdi

وفد من الائتلاف الوطني يزور جامعة حلب الحرة ويتفقد مرافقها والعملية التعليمية فيها

Hasan Kurdi

إدانة أممية للتفجيرين في مدينتي الباب وعفرين

Hasan Kurdi

سورية: “داعش” يصعّد هجماته في البادية و”قسد” تعتقل مدنيين بالرقة

Hasan Kurdi

الوطن والوطنية والمواطنة

Hasan Kurdi