أخر الأخبار قطر وسوريا

تشتمل على 1400 منزل.. قطر الخيرية تضع حجر الأساس لمدينة الأمل شمالي سوريا

قامت قطر الخيرية بوضع حجر الأساس لمدينة الأمل التي تعد من أكبر مشاريع الإيواء للنازحين السوريين، وتقع في بلدة صوران بريف حلب الشمالي بالشراكة مع هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH

وتشتمل المدينة على 1400 منزل، إلى جانب المرافق التعليمية والخدمية الأساسية ومشاريع البنية التحتية الملحقة بها، وتقدر تكلفتها الإجمالية بـ7 ملايين و500 ألف دولار وعدد المستفيدين منها حوالي 8 آلاف و800 مستفيد.

وقد بدأت فعاليات وضع حجر الأساس بتوقيع مذكرة التفاهم بين قطر الخيرية وهيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH، لإنشاء المدينة السكنية، حيث قام بتوقيع المذكرة المشتركة بين الطرفين كل من السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية والسيد بولانت يلدريم الرئيس التنفيذي لهيئة الإغاثة الإنسانية، في مدينة كلس الواقعة بمحاذاة الحدود السورية التركية، بحضور كل من والي مدينة كلس السيد رجب صوي ترك، وممثل عن مكتب الإغاثة والطوارئ AFAD، وممثل من الهلال الأحمر التركي.

وفي كلمة له في حفل التوقيع عبر السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية المهمة والمشاركة في وضع حجر الأساس لمدينة الأمل، وأعرب عن شكره للجهات التركية ذات العلاقة ولوالي مدينة كلس على تقديم كافة التسهيلات لتنفيذ هذا المشروع ودعمهم المتواصل لمشاريع قطر الخيرية.

وأضاف أن هذا المشروع يعتبر مدينة متكاملة الخدمات وهي إهداء من الشعب القطري لأشقائنا السوريين، وقد تم تصميمها استرشادا بخطة الاستجابة الإنسانية لسوريا 2021، وكذلك تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة، ومنها البند الحادي العشر المتعلق بتوفير بيوت آمنة ومستدامة للنازحين في الشمال السوري.

وأكد في ختام كلمته مُضي قطر الخيرية بجهود المانحين وتعاونهم المثمر في تنفيذ مشاريع نوعية مستدامة سيكون لها الأثر الكبير في جهود إعادة الإعمار وإعادة توطين النازحين واللاجئين في مجالات (الإغاثة العاجلة، الأمن الغذائي، الصحة، التعليم، السكن المستدام).

 

من جهته، وجه السيد بولانت يلدريم الرئيس التنفيذي لهيئة الإغاثة الإنسانية الشكر لدولة قطر وللشعب القطري الذين كانوا أول الداعمين للمشاريع الإنسانية منذ بدء الأزمة السورية، وقال إن قطر الخيرية تعاونت مع الهيئة في تنفيذ مشاريع نوعية كبيرة كإقامة المخيمات والمراكز الصحية والمدارس التعليمية وكفالة الأيتام والأسر وغيرها.

وتضمنت فعالية التوقيع أيضا كلمة لوالي مدينة كلس رجب صوي ترك، شكر فيها قطر الخيرية للعبها دورا كبيرا في إغاثة الشعب السوري وإقامة المشاريع المهمة وتوفير الخدمات والاحتياجات الأساسية للنازحين واللاجئين السوريين.

كما تخللتها كلمة للمهندس خالد عبدالله اليافعي مدير إدارة البرامج والتنمية الدولية بقطر الخيرية أكد فيها على أهمية هذا المشروع السكني الكبير، منوها بأن تسميتها بـ”مدينة الأمل” تم بهدف إعطاء جرعة أمل لحياة المستفيدين منها من النازحين السوريين، ولافتا إلى معاناة السكان في مناطق الشمال السوري من النزوح المطول وزيادة الاحتياج للمأوى في عام 2021 مقارنة بعام 2020، حيث إن هناك حوالي 4,7 مليون إنسان يحتاجون للمأوى والسكن المستدام.

وبعد توقيع الاتفاقية بين قطر الخيرية مع هيئة الإغاثية الإنسانية التركية IHH تم وضع حجر الأساس لمدينة الأمل في بلدة صوران بريف حلب الشمالي بحضور ممثلين عن قطر الخيرية والسيد بولنت يلدريم الرئيس التنفيذي لهيئة الإغاثة الإنسانية، كما تم وضع حجر الأساس لعدد من مرافق المدينة (المسجد، والمدرسة) إضافة إلى حفر وتشغيل البئر التي ستغذي المدينة بمياه الشرب.

 

الشرق القطرية

مقالات ذات صلة

اكتشاف مقبرة نساء جماعية في الرقة

Hasan Kurdi

النظام السوري يقتل 98 شخصاً في درعا رغم التوصل إلى تسوية

Hasan Kurdi

“منسقو الاستجابة” يكذب روسيا بعد نشرها معلومات ملفقة حول إدلب

Hasan Kurdi

صراع بين أنصار النظام السوري على كسب «شباب التسويات» في الجنوب

Hasan Kurdi

116 حالة انتحار منذ بداية العام في مناطق النظام

Hasan Kurdi

بوتين يجتمع مع بشار الأسد في موسكو

Hasan Kurdi