أخر الأخبار

إصابات “كورونا” تلامس 26 ألف بالشمال السوري والنظام يرفع حصيلة الوباء

كشفت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة” التابعة لـ”وحدة تنسيق الدعم”، عن تسجيل 47 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق الشمال السوري.

وذكرت الشبكة المعنية برصد حصائل “كورونا”، أن الإصابات المسجلة لديها بلغت 25 ألف و890 إصابة، كذلك سجلت حالة وفاة جديدة ما يرفع عددها إلى 714 حالة وفاة.

وسجلت 94 حالة شفاء جديدة وبذلك أصبح عدد حالات المتعافين من الفيروس 22 ألف و705 شخص، ولفتت إلى أن عدد التحاليل الجديدة بلغ 667 الأمر الذي يرفع عددها الإجمالي لـ 156 ألف و382 اختبار.

وحول توزيع الإصابات أشارت إلى أن معظمها في منطقة حارم في إدلب ومنطقة الباب في حلب، وسجلت حالة واحدة من بين الإصابات من العاملين في القطاع الصحي، و سجلت حالة مقبولة في المشفى، و20 حالة من النازحين داخل المخيمات.

في حين تصاعدت حصيلة الوباء في المناطق المحررة مع تسجيل 11 إصابة جديدة بمناطق “نبع السلام”، شمال شرقي سوريا، ما يرفع عددها إلى 2,046 إصابة و22 وفاة دون تسجيل وفيات جديدة.

من جانبه أعلن فريق لقاح سوريا ضمن “حملة التلقيح بلقاح كوفيد 19″، عن استمرار تلقيح المصابين بالأمراض المزمنة وكبار السن كما تستمر فرق التلقيح في تلقيح العاملين الصحيين والعاملين الإنسانيين.

وبحسب التحديث اليومي لإصابات فيروس كورونا المستجد في مناطق سيطرة النظام سجلت وزارة الصحة التابعة له 26 حالة جديدة مايرفع العدد الإجمالي إلى 25,712 إصابة.

يضاف إلى ذلك تسجيل 6 حالات شفاء وبذلك بلغت الحصيلة الإجمالي 21,862 حالة، فيما توفي شخصين مصابين ليرتفع العدد الكلي للوفيات إلى 1,891 وفق بيان صادر عن وزارة صحة النظام.

وتوزعت الإصابات بواقع (15 في دمشق و5 في حلب و5 في اللاذقية و1 في حماة أما الوفيات توزعت على ريف دمشق ودير الزور شرقي سوريا.

وتخصص وزارة الصحة التابعة للنظام السوري رابطاً للتسجيل لتلقي التطعيم ضد فيروس كورونا وكذلك لإجراء الاختبار الخاص بالكشف عن الفيروس، ويعرف عن الوزارة التخبط في الحصائل والإجراءات المتخذة بشأن الجائحة بمناطق سيطرة النظام.

كما يعرف بأن وزارة الصحة تتكتم على أعداد الكوادر أو الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا والصفحة الرسمية وموقع الوزارة لا يكشف سوى أعداد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء بشكل يومي.

بالمقابل لم تسجل هيئة الصحة التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، لشمال وشرق سوريا، أي إصابات جديدة أو وفيات بفيروس كورونا منذ يوم الإثنين الماضي.

وبذلك بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية”، (18,535 إصابة و 763 وفاة و 1,876) وفي التحديث الأخير للوباء هناك.

ولا تكشف “الإدارة الذاتية”، عدد الفحوصات  الخاصة بالوباء وتكتفي بذكر عدد الإصابات والوفيات وحالات الشفاء فقط، وبذلك يتعذر تحديد معدلات أعداد الإصابات الموجودة ما إذا كانت كبيرة أم لا ، قياساً إلى عدد الفحوصات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام السوري يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة “قسد”، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً إلى اكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

قصة الانتصار والانكسار في حلب: نمو القوة في الريف والمدينة

Hasan Kurdi

الائتلاف الوطني يجتمع مع جبهة السلام والحرية لبحث شؤون منطقة شرق الفرات

Hasan Kurdi

“العفو” الدولية تطالب لبنان بعدم ترحيل ستة لاجئين سوريين

Hasan Kurdi

درعا.. اعتقالات وسرقات واستهداف حواجز لـ”النظام”

Hasan Kurdi

طبيب نفسي يوضح تداعياته.. كابوس “العسكرية” يغزو السوريين بأوروبا

Hasan Kurdi

الائتلاف الوطني يعقد منتدى الشباب الأول في المناطق المحررة

Hasan Kurdi