أخر الأخبار

تسجيل 8 وفيات و 147 إصابة جديدة بكورونا في مختلف مناطق سوريا

سجّلت مختلف المناطق السورية 147 إصابة و8 وفيات جديدة بوباء “كورونا” توزعت بواقع 28 في مناطق الشمال السوري، و95 في مناطق سيطرة النظام و24 في مناطق سيطرة قسد شمال شرق البلاد.

وفي التفاصيل كشفت شبكة الإنذار المبكر شمال سوريا، عن 28 إصابة جديدة بفايروس “كورونا”، في المناطق المحررة شمال سوريا، في حين أصبح عدد الإصابات 20646 وحالات الشفاء 13608 حالة، و 357 حالة وفاة مع تسجيل حالتي وفاة جديدة.

وأكدت بأن عدد الحالات التي تم اختبارها أمس 252، ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى أمس 77323 اختبار في الشمال السوري.

وكانت أشارت الشبكة إلى أنّها تثبتت من حالات وفاة جديدة لحالات إيجابية لفيروس كورونا في مناطق حلب وإدلب، ولكن دون تأكيد على سبب الوفاة ما يرجح زيادة الحصيلة المعلنة خلال الكشف اليومي عن حصيلة الوباء في الشمال السوري المحرر.

من جانبها نقلت فرق “الدفاع المدني السوري” جثامين أشخاص من المراكز والمشافي الخاصة بفيروس كورونا في الشمال السوري ودفنتها وفق تدابير وقائية مشددة، كما أشارت إلى نقل حالات يشتبه إصابتها بالفيروس إلى مراكز الحجر الصحي.

بالمقابل سجّلت “الإدارة الذاتية” عبر هيئة الصحة التابعة 24 إصابة جديدة بـ “كورونا” فيما تغيب الإجراءات الوقائية من الوباء مع بقاء التنقل البري والجوي بين مناطق نظام ومناطقها شمال شرق البلاد، وبذلك يرتفع عدد الإصابات المعلنة في مناطق سيطرة “قسد” إلى 8227 حالة.

وبحسب بيان هيئة الصحة ذاتها فإنّ عدد الوفيات في مناطق “قسد” ارتفع إلى 283 حالة، مع تسجيل حالة وفاة واحدة جديدة فيما أصبحت حصيلة المتعافين 1158 فيما توزعت حالات الإصابات الجديدة على مناطق الحسكة والرقة ودير الزور.

فيما سجّلت وزارة الصحة التابعة للنظام 95 إصابة جديدة بوباء “كورونا” ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 12274 حالة، فيما سجلت 5 حالة وفاة جديدة، وفقاً لما ورد في بيان صحة النظام.

وبذلك رفعت الوزارة حالات الوفاة المسجلة بكورونا إلى 768 حالة وفق البيانات الرسمية، فيما كشفت عن شفاء 64 مصابين مايرفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 5953 حالة.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن الاتصالات عبر الخطوط المخصصة لفايروس كورونا ارتفعت بشكل ملحوظ خلال اليومين الفائتين للإبلاغ عن إصابات جماعية جلها نتج عن التجمعات خلال احتفالات رأس السنة، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ الدول الأكثر فقرا ستتلقى أولى دفعات اللقاح ضدّ كورونا في الفترة ما بين نهاية كانون الثاني ومنتصف شباط المقبل.

هذا وتسجل معظم المناطق السورية ارتفاعا كبيرا في حصيلة كورونا معظمها بمناطق سيطرة النظام المتجاهل والمستغل لتفشي الوباء، فيما شهدت مناطق “قسد” تصاعد بحصيلة كورونا مع انعدام الإجراءات الوقائية، فيما تتوالى التحذيرات الطبية حول مخاطر التسارع في تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا مع اكتظاظ المنطقة بالسكان.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

ملايين الدولارات.. “الداخلية” تكشف إيرادات تجديد جوازات السوريين المغتربين

Hasan Kurdi

كورونا.. 96 إصابة جديدة و279 حالة شفاء في حلب وإدلب

Hasan Kurdi

قطر الخيرية توزع مساعدات إغاثية على اللاجئين السوريين في عرسال اللبنانية

Hasan Kurdi

غارات إسرائيلية جديدة استهدفت محافظة القنيطرة جنوب سوريا

Hasan Kurdi

“مؤتمر اللاجئين”.. عودتهم أم مكسب إعادة الإعمار وتعويم الأسد؟

Hasan Kurdi

السويد تحاكم امرأة بتهمة تجنيد طفلها لدى “داعش” في سوريا

Hasan Kurdi