أخر الأخبار

سيارة في دمشق تباع بما يعادل راتب موظف حكومي لأكثر من 960 سنة

بيعت سيارة في العاصمة السورية بنحو 270 ألف دولار. وقد أثار ذلك تفاعلاً غاضبا على مواقع التواصل الاجتماعي في بلد مزقته الحرب وينوء تحت أزمات اقتصادية وسياسية واجتماعية منذ سنوات.

ونشرت حسابات وصفحات على “فيسبوك” مقطع فيديو للحظة بيع السيارة نوع “رانج روفر” بالمزاد في دمشق بقيمة 765 مليون ليرة.

واستنكر مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بيع السيارة بهذا المبلغ، في ظل الحرب والفقر اللذين يعصفان بالمواطنين.

وقد سخر آخرون من واقع الحال قائلين إن ثمن هذه السيارة هو راتب موظف فئة أولى في سوريا لمدة 960 سنة. وشهدت مواقع التواصل تفاعلات موالين للنظام السوري، حيث علق جعفر سلوم (ناشط موال للنظام) بقوله “إذا ابتليتم فاستتروا”.

واستخدم خليل حملو، وهو ناشط موال للنظام السوري، في وصف بيع السيارة في دمشق، عبارة من المسلسل الكويتي الشهير (الحياله) ظل يرددها الفنان الراحل خالد النفيسي (يا جليلييين الحيااااا) أي “يا قليلي الحياء”.

وقال نزار الفرا، إعلامي موال للنظام السوري “هذا المبلغ راتب موظف فئة أولى في سوريا لمدة 960 سنة”.

ووصف الناشط ماهر ما حدث بقوله “إنه الحصار وقيصر والعقوبات ايها السادة !!! انه اقتصاد الحروب!!!

في حين نشر أبو أنيس الخبر الذي تم تداوله، مستنكرا في نهايته بقوله “… والشعب لا يملك ثمن رغيف الخبز”.

واعتبر منذر شيخ حسن أن خبر شراء السيارة “يطيح بأحلام المواطن السوري…!”.

وقال جورج ابرا “أغلى سيارة بيعت ب 765مليون ل.س ..أو مجموع رواتب شهرية لموظف حكومي لأكثر من 900 سنة”.

وبين علاء هاكيغلو أن ثمن شراء سيارة نوع “رانج روفر”، بمبلغ 765 مليون ليرة، يعادل نحو 270 ألف دولار.

وقد استنكر أيمن عبد النور- سياسي سوري “وجود أمراء حرب تدفع مثل هذه المبالغ؟”.

المصدر: قناة الجزيرة

مقالات ذات صلة

ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في شمال غربي سوريا إلى 215

Hasan Kurdi

الدفاع التركية تعلن تحييد 20 عنصراً من “ي ب ك” حاولوا التسلل لمنطقة “نبع السلام”

Hasan Kurdi

أوضاع مأساوية “مميتة” لآلاف المهاجرين على الحدود البولندية ومناشدات لإنقاذهم

Hasan Kurdi

تقرير حقوقي يبيّن انتهاكات نظام الأسد بحق الصحفيين في سورية

Hasan Kurdi

سليم إدريس: مستعدون لعملية شرق الفرات و”هذا واجبنا”

Hasan Kurdi

لماذا تعزز روسيا حضورها في تدمر والبادية السورية؟

Hasan Kurdi

اترك تعليقا