أخر الأخبار

الائتلاف :: قبول تمثيل النظام بهيئات اليونسكو إهانة لملايين الضحايا وإساءة لقيم المنظمة

اعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة في بيان له، أن قبول تمثيل إحدى المؤسسات التابعة للنظام -بشكل غير رسمي وتشرف عليها أسماء الأسد- في هيئة تتبع لليونسكو بالأمم المتحدة، أمراً مرفوضاً ومداناً، ويمثل إهانة لملايين الضحايا من أبناء سورية وإساءة لقيم المنظمة الدولية.

ولفت البيان إلى أن “أسماء الأسد” المشرفة على هذه المؤسسة التي تُركت لتنضم إلى هيئة التقييم الدولية، ساندت زوجها المجرم “بشار الأسد” في حربه على الشعب السوري وكانت جزءاً منها، كما أنها مشمولة بالعقوبات الاقتصادية لأنها تدعم آلة حرب النظام، وهي متورطة بعمليات تغذية النظام مالياً، وأيضاً متورطة بانتهاكات حقوق الإنسان.

وأكد الائتلاف أن هذا النظام ضالع بما يناقض تماماً رسالة اليونسكو؛ من خلال تدمير الآثار والتراث الثقافي والإنساني، وتدمير آلاف المدارس وقتل وتشريد ملايين الأطفال والمدرسين وملاحقتهم بالبراميل والقنابل والاعتقال والقتل تحت التعذيب.

وطالب الائتلاف الوطني السوري، باتخاذ كل الإجراءات القانونية لتفادي هذه السقطة الأخلاقية من خلال إيقاف هذه الخطوة وقطع الطريق أمام أعضاء النظام المجرم في لعب أي دور يتعلق بالتحكيم أو اختيار أو تقييم طلبات دول العالم المتعلقة بتراثها الإنساني والثقافي.

وأشار إلى أن الأمر لا يقتصر على ضرورة حجب مقعد التحكيم، بل لا بد من نزع شرعية النظام في المنظمة الدولية وتجميد مقعد سورية في الأمم المتحدة إلى حين تسليمه لممثلي الشعب السوري الحقيقيين.

وكانت منظمة “الأمانة السورية للتنمية” التي تديرها “الأسماء الأسد”، والمعروفة باسم “سيدة الجحيم”، أعلنت عن فوزها برتبة “محكم دولي”، في انتخابات هيئة التقييم الدولية، التابعة لـ اليونسكو التابعة للأمم المتحدة.

وقالت إن ذلك جاء خلال الدورة الخامسة عشرة لصون التراث الثقافي غير المادي في اليونسكو المنعقدة في باريس، حيث فازت “الأمانة”، لمدة سنتين 2020- 2022 ضمن هيئة تقييم دولية مؤلفة من اثني عشر عضواً، حسب وصفها.

ووصفت المنظمة التي تشرف عليها “أسماء الأسد”، فوزها بأنه خطوة متقدمة لتمثيل سورية في محفل أممي كبير، ويكرس حضورها في مجال حماية التراث الانساني بشكل عام والتراث السوري بشكل خاص.

المصدر: شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

الائتلاف الوطني يرحب بقائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة ضد 8 وزراء في نظام الأسد

Hasan Kurdi

لماذا أغفلت “هيومن رايتس ووتش” علاقة قسد بضحايا الهوتة؟

Hasan Kurdi

تركيا ترحّل ثلاثة سوريين على صلة بـ “د-اعش”

Hasan Kurdi

حملة لقاح روتيني في منطقتي تل ابيض ورأس العين بالتعاون مع المجالس المحلية في المنطقتين

Hasan Kurdi

مقدونيا الشمالية توقف شاحنة تهريب داخلها 41 لاجئاً سورياً

Hasan Kurdi

مقتل 9 عناصر شرطة على خلفية اغتيال عنصرين سابقين في الحر بدرعا

Hasan Kurdi