أخر الأخبار

هل تمهد الضربة الروسية لـ"فيلق الشام" لتصعيد في إدلب؟

بقي رد فصائل المعارضة السورية في الشمال الغربي من البلاد، حتى عصر أمس الثلاثاء، محدوداً على الضربة الجوية الروسية التي استهدفت، صباح الإثنين، معسكراً لـ”فيلق الشام”، أبرز هذه الفصائل في محافظة إدلب، إذ اقتصر على قصف صاروخي ومدفعي على نقاط يسيطر عليها النظام السوري. وعلى الرغم من تأكيد قادة في المعارضة وجود خطة للرد، إلا أن المعطيات الميدانية أظهرت أن فصائل …

مقالات ذات صلة

11 قتيلاً معظمهم موالون للنظام السوري بقصف إسرائيلي جنوبي البلاد

Hasan Kurdi

الشمال السوري.. حالات كورونا تتضاعف ونقص مزمن في المعدات الطبية

Hasan Kurdi

فاطمة..”حلبية” قتل النظام والدها وشقيقها واعتقل أعمامها

Hasan Kurdi

“قسد” تعزز خطوط التماس وتعزيزات للنظام لمواجهة تركيا في الشمال

Hasan Kurdi

توصيات مِن “صحة إدلب” والدفاع المدني للتعامل مع جائحة كورونا

Hasan Kurdi

أصدر رئيس الائتلاف الوطني السوري، قراراً جديداً بتشكيل لجنة من أجل متابعة الخطوة الخطيرة التي قامت بها منظمة الشرطة الجنائية الدولية (Interpol) بإعادة فتح مكتبها لدى النظام المجرم. ويتضمن القرار تكليف اللجنة بالتواصل مع الإنتربول الدولي والوقوف على حيثيات هذه الخطوة الخطيرة وتبعاتها، إضافة إلى تقديم تقارير دورية أسبوعية إلى رئيس الائتلاف الوطني عن تطورات الملف. وضمت اللجنة كلاً من عضوي الهيئة السياسية نذير حكيم وعبد الباسط عبد اللطيف، ووزير الداخلية في الحكومة السورية المؤقتة محي الدين الهرموش، والعقيد المنشق محمد مفيد عنداني حيث كان رئيساً لمكتب الإنتربول في سورية عند انشقاقه عن النظام. وجاء قرار رئيس الائتلاف الوطني بعد إقدام الإنتربول على خطوته الغريبة في فتح مكتبه لدى النظام المجرم في سورية، الذي يقوده عصبة من أعتى مجرمي العالم، أولهم رأس النظام بشار الأسد ورؤساء الأجهزة الأمنية وقادة الجيش الذين قتلوا مئات آلاف المدنيين الأبرياء واستخدموا الأسلحة المحرمة وعلى رأسها السلاح الكيماوي، وهم الأجدر على الإطلاق أن يكونوا اليوم على قوائم المطلوبين الدوليين للإنتربول، لا أن يكون الإنتربول في أحضان هؤلاء القتلة. المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

Hasan Kurdi