أخر الأخبار الداخل السوري

قطر الخيرية تكافح كورونا في الشمال السوري

شرعت قطر الخيريّة في إنشاء 14 وحدة عزل مُجتمعي في الشمال السوري، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانيّة OCHA، يستفيد منها 2800 شخص من سكان المُخيمات بتكلفة إجمالية تقدّر ب 1.6 مليون دولار، وذلك في إطار الاستجابة العاجلة للحدّ من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بسبب اكتظاظ مُخيمات النازحين وتدهور الوضع الصحي فيها.

وساهمت الأوتشا في إنشاء المشروع بقيمة 830 ألف دولار فيما ستقوم قطر الخيريّة بتجهيز هذه الوحدات الطبيّة وغير الطبيّة بقيمة 770 ألف دولار، وستوفّر مراكز العزل المُجتمعي، المُنتظر انتهاء إنشائها في بداية سبتمبر المُقبل، المكان المناسب لعزل الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس والمؤكّدة خفيفة الشدة للحيلولة دون تفشي الوباء في المجتمعات الفقيرة خاصة المُكتظة منها مثل المُخيمات ومناطق النزوح.
ويهدف المشروع إلى توفير خدمات صحيّة لإنقاذ الحياة واستدامتها لجميع الفئات العمريّة من الذكور والإناث، مع الاهتمام بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة، بين النازحين والمجتمعات المُضيفة في 14 منطقة فرعيّة في محافظة إدلب من خلال إنشاء ودعم وحدات العزل المجتمعية التي توفّر مكاناً لجمع العينات واكتشاف حالات COVID-19 المُشتبه فيها وحجر ومتابعة الحالات الخفيفة المؤكّدة.

ويعمل هذا المشروع بتنسيق عالٍ مع المنظمات الصحيّة غير الحكومية الأخرى المسؤولة عن الأنشطة الأخرى (مثل تدريب العاملين الصحيين، الفرز الصحي، الترصّد والمتابعة) لتشكيل نظام متماسك يحتوي بكفاءة الفيروس من التفشي والانتشار.

وستقوم قطر الخيريّة بإنشاء وحدات العزل المذكورة بحيث تصبح جاهزة للتشغيل ومن ثم تسليمها للسلطات الصحيّة المحليّة المسؤولة في المنطقة لتقوم بتشغيلها بشكل مباشر أو عن طريق شركاء آخرين، كما ستقوم قطر الخيرية بمتابعة سير العمل في وحدات العزل بعد إنشائها لضمان سير العمل بكفاءة وفاعلية.

وقال السيد محمد واحي، مدير مكتب قطر الخيرية بتركيا، إن هذا المشروع يأتي ثمرة لجهود قطر الخيريّة للاستجابة لجائحة كورونا في الشمال السوري بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأمميّة المُختصة ممثلة في المكتب الأممي لتنسيق الشؤون الإنسانيّة (UNOCHA)، ومنظمة الصحة العالميّة (WHO)، وإنه يعكس الوضعية المتقدّمة لقطر الخيرية في المنظومة الإنسانيّة التي تؤطر جهود الاستجابة للأزمة الإنسانيّة في الشمال السوري، إذ كانت قطر الخيرية من أوائل المنظمات التي تمت دعوتها من قِبل منظمة الصحة العالميّة WHO لتكون عضواً فاعلاً في مجموعة العمل الخاصّة لمواجهة الفيروس في شمال سوريا».

ويعتبر إنشاء مراكز العزل المُجتمعي ضرورة قصوى في شمال غرب سوريا وعلى رأس التوصيات التي أقرّتها مجموعة عمل كورونا المعنيّة بالتدخّلات الطبيّة في شمال غرب سوريا والتي تقودها منظمة الصحة العالميّة والتي حددت النقاط الثماني الأساسيّة كبنود للتدخل ضمن الخُطة والتي تشمل: التنسيق والتخطيط والمراقبة وأنشطة التوعية وإشراك المجتمع وتوزيع سلال النظافة، والمراقبة والترصّد وتتبع الحالات والمُخالطين، والوقاية من العدوى ومكافحتها وتدريب الكوادر الصحيّة.

وتتكوّن وحدة العزل من 6 خيام كبيرة تمثل كل خيمة كبيرة جناحاً لاستقبال المرضى لأغراض مختلفة تخدم تدفّق المرضى المُصمم مسبقًا لضمان عزل الحالات خفيفة الشدة المُشتبه بها والمؤكّدة وتزويدهم بالعلاج حيث سيكون استقبال المرضى على ثلاث مراحل.

وتعتبر قطر الخيرية من أوائل المؤسسات التي ستقدّم هذه الخدمة المتميّزة التي تأتي استكمالاً للجهود المبذولة مسبقاً لتوفير 7 خيمة عزل لمختلف المنشآت الصحيّة في الشمال السوري، إضافة إلى توفير أدوات الحماية الشخصيّة لجميع مناطق ريف حلب وعفرين وإدلب.
المصدر : الراية القطرية

مقالات ذات صلة

ألمانيا.. السجن لعامين على مقاتل سابق في الجيش السوري الحر

Hasan Kurdi

قتلى من النظام والمليشيات الإيرانية في هجمات بالبادية السورية

Hasan Kurdi

شكاوى بحق 1229 شخصاً على صلة بنظام الأسد منذ 2016 حول العالم

Hasan Kurdi

قمة أردوغان بوتين: البحث عن توازنات جديدة حول سورية

Hasan Kurdi

قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية للاجئين السوريين والفلسطينيين بالأردن

Hasan Kurdi

وفاة معتقل سياسي أمضى 30 سنة في سجون النظام السوري

Hasan Kurdi