أخر الأخبار

قالن: “واشنطن وروسيا وإيران” تتعامل مع الملف السوري وفق مصالحها الإقليمية

أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، رفض أنقرة محاولات إضفاء الشرعية على نظام الأسد، متهماً الولايات المتحدة وروسيا وإيران بالتعاطي مع الملف السوري من منطلق مصالحها الإقليمية فقط.

وقال المتحدث، خلال مشاركته في ندوة نظمتها عبر الفيديو، مؤسسة “كونراد أديناور” الألمانية، إن الأسد “فاقد للشرعية”، وانتقد كالين كلاً من الولايات المتحدة، وروسيا، وإيران، قائلاً إنها لم تتعاط مع الملف السوري إلا من أجل مصالحها الإقليمية.

ولفت إلى أن الأخطاء التي ارتكبتها تلك الدول في سوريا انطلاقاً من مصالحها هي نفسها التي ارتكبت من قبل في العراق، وأكد كالين أن اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه مع روسيا في 5 مارس (آذار) لا يزال صامداً رغم “استفزازات النظام”.

وكان كان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، انتقد، في مقابلة تلفزيونية، أول من أمس، العقوبات الأميركية على النظام السوري ضمن “قانون قيصر”، محذراً من سعي الولايات المتحدة إلى تقسيم سوريا وإقامة منطقة خاصة للأكراد.

وفي وقت سابق، قال قالن إن تركيا لا ترى في بشار الأسد زعيماً، مشدداً على ضرورة إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة في سوريا.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

مليشيات إيرانية تحاصر “درعا البلد”… والروس يستأنفون قصف إدلب

Hasan Kurdi

في الذكرى التاسعة للثورة … مظاهرات وكتابات ثورية في درعا

Hasan Kurdi

نظام الأسد يعيد افتتاح معبر يسمح بخروج السكان من مناطق “قسد”

Hasan Kurdi

درعا مرة أخرى ورطة الأسد

Hasan Kurdi

مقتل وجرح العشرات من النظام السوري بهجوم لـ”داعش” في حماة

Hasan Kurdi

تقرير يسلط الضوء على كتاب حول أهوال الحرب السورية وتداعياتها على الأطفال

Hasan Kurdi