أخر الأخبار

عملية تبادل أسرى بين النظام والجبهة الوطنية بريف إدلب

أجرت “الجبهة الوطنية للتحرير” اليوم الاثنين، عملية تبادل أسرى وجثث مع ميليشيات النظام حيث جرى تحرير ثلاثة أسرى من الفصائل مقابل تسليم عنصر وامرأة متعاونة مع النظام وجثث تعود لعنصرين اثنين من الميليشيات الإيرانية.

وأوضحت المصادر أنّ عملية التبادل نُفذت في بلدة تفتناز بريف إدلب، حيث أطلق سراح ثلاثة مقاتلين من “فيلق الشام”، وهم “ثائر عثمان – حسان طحية – مازن كنينة”، وقعوا في الأسر خلال المعارك التي شهدتها قرية القراصي بريف حلب الجنوبي مطلع العام الجاري.

بالمقابل، أطلقت الجبهة الوطنية للتحرير سراح عنصر في جيش النظام يدعى “محمد أحمد عز الدين”، بعد أن أُسر بالمعارك الأخيرة ضدَّ مناطق المدنيين، إضافة إلى امرأة تدعى “صفاء محمد الرورو”، كانت مهمّتها إرسال إحداثيات ومعلومات لقوات الأسد، وجثتين الأولى لعنصر من حزب الله اللبناني يُدعى “مهيب النمر” والثانية “عباس علبي” وهو عنصر من بلدة الزهراء في حلب

وكانت نفذت “هيئة تحرير الشام” اليوم السبت 16 مايو/ أيار، عملية تبادل أسرى مع قوات النظام قرب مدينة دارة عزة ريف حلب الغربي، حيث أطلق سراح أربعة عناصر من الفصائل مقابل ضابط برتبة عقيد وعنصر من قوات النظام خلال العملية.

وسبق أن أعلنت هيئة تحرير الشام وفصائل الجيش الوطني، عن إجراء عملية تبادل أسرى بينها وبين حزب الله الإرهابي والنظام بريف حلب، وتضمنت صفقة التبادل الإفراج عن عناصر ومدنيين معتقلين في سجون النظام.

مقالات ذات صلة

مقتل جندي روسي وجرح ثلاثة آخرين بانفجار لغم في الحسكة

Hasan Kurdi

النظام السوري يعرقل إطلاق “جود”: المعارضة ممنوعة في الداخل

Hasan Kurdi

بشار الأسد مرشحاً للانتخابات: مسرحية وخمسة “كومبارس” إلى الآن

Hasan Kurdi

كورونا تقول للسرطان: “قبّح الله وجهك”

Hasan Kurdi

حصيلة “كورونا” تتجاوز 66 ألف إصابة و 3,145 وفاة في سوريا

Hasan Kurdi

الائتلاف الوطني يجتمع مع رؤساء المنظمات السياسية السورية في الولايات المتحدة

Hasan Kurdi