الأنشطة السياسية والدبلوماسية

السفير الحراكي يقدم واجب العزاء بشهداء الجيش التركي بمقر السفارة التركية بالدوحة

 

قدم السفير السوري نزار الحراكي، يرافقه القنصل الدكتور بلال تركية، والمهندس محمد ياسين نجار، رئيس مجلس الجالية السورية في دولة قطر، اليوم الخميس، واجب العزاء، بشهداء الجيش التركي ، الذين قضوا بالهجمات الأخيرة من قبل النظام المجرم في #سوريا، وذلك في مقر سفارة الجمهورية التركية بالدوحة T.C. Doha Büyükelçiliği، حيث كان باستقبالهم سعادة السفير التركي فكرت أوزر، والسادة الدبلوماسيين في االسفارة التركية.

بداية عبر السفير الحراكي عن تعازيه الحارة باسمه وباسم زملائه في السفارة، وكذلك باسم قيادة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، للحكومة التركية والشعب التركي الشقيق بشهدائه الكرام، الذين قضوا على الأراضي السورية، وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى، وتم تبادل الحديث حول الأحداث الأخيرة وما تواجهه تركيا من ضغوط كبيرة جراء تطورات الأوضاع على الساحة السورية، واستمرار النظام السوري المجرم وحلفائه من الروس والإيرانيين بخرق الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين التركي والروسي، على رأسها اتفاقية سوتشي، إلى جانب قصف المناطق المدنية الآهلة بالسكان في أرياف حلب وإدلب، والذي أدى لنزوح مايزيد عن 800 ألف سوري، واستشهاد المئات منذ بداية الحملة، وأكد ثقته التامة بأن الدولة التركية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الخروقات والتطورات على الساحة السورية، وستعمل على استعادة كافة الأراضي التي تمت السيطرة عليها من قبل ميليشيات النظام مدعومة بالطيران الروسي، وحذر من التفات الدولة التركية إلى الاستفزازات التي تمارس بحقها بهدف جرها إلى ممارسات قد تساهم في زعزعة أمنها واستقرارها، وأكد على أن تركيا ممثلة بقيادتها السياسية والعسكرية على اطلاع كافٍ ودراية تامة بالوقت المناسب للرد.

كما قدم المهندس محمد ياسين النجار، رئيس مجلس الجالية السورية في دولة قطر، التعازي نيابة عن الجالية السورية في الدوحة، وأكد على أن تركيا هي الداعم الرئيسي للشعب السوري، وأن مواقفها الإنسانية تجاهه سيخلدها التاريخ، مشيراً إلى ضرورة الإسراع في اتخاذ موقف حاسم اتجاه النظام السوري وحلفائه لوقف الحملة المستمرة على المدنيين في سوريا.

بدوره، ثمن السفير التركي هذه الزيارة الكريمة، والمشاعر الصادقة المتبادلة بين الشعبين وأكد على أن تركيا تعمل جاهدة لإيقاف الهجمات الأخيرة على المدنيين في سوريا، وهي عازمة على طرد النظام من المناطق التي احتلها مؤخراً، والعودة به إلى المناطق التي ضمنها اتفاق سوتشي، واشار إلى أن الدولة التركية حريصة على حماية المدنيين في إدلب، تعمل من منطلق مصالحها الإقليمية والدولية أولاً، والتي تلتقي مع مصالح الشعب السوري، ومن واجبها الإنساني بنصرة الشعب السوري ثانياً، في ظل مايتعرض له من كوارث وانتهاكات يومية لم تتوقف حتى اللحظة في ظل صمت دولي عن الجرائم التي ترتكب بحقه.

المكتب الإعلامي للسفارة السورية – الدوحة

مقالات ذات صلة

فريق عمل متابعة قانون قيصر في الائتلاف يناقش خطوات تنفيذ القانون مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية

Hasan Kurdi

السفير الحراكي الأفعال تنطق بما تقوم به دولة قطر في المحافل الدولية

Hasan Kurdi

لقاء بين السفير السوري والدكتور عزمي بشارة بمكتبه في معهد الدوحة للدراسات

Hasan Kurdi

السفير السوري يلتقي مدير إدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية القطرية

Hasan Kurdi

وفد الائتلاف الوطني يزور مقر المدرسة السورية في الدوحة

Hasan Kurdi

سوريون لـ «العرب»: رغم الحصار وجائحة «كورونا» لم تتخلَّ قطر عن الشعب السوري

Hasan Kurdi

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More