الأنشطة الثقافية والتعليمية

السفير الحراكي يحضر افتتاح مدرسة “الإحسان الثانية” للناطقين بالعربية

 

بحضور سعادة الدكتور محمد بن عبد الواحد الحمادي، وزير التعليم والتعليم العالي، شهد السفير السوري نزار الحراكي، وعدد من السادة السفراء، أمس الأحد، افتتاح مدارس “الإحسان الثانية” للناطقين بالعربية، في مقرها الكائن في مدينة الدوحة، وهي إحدى المدارس التي أسستها مؤسسة التعليم فوق الجميع بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، لتوفير فرص مناسبة للأطفال والشباب من الجنسين للجاليات العربية المقيمة على أرض قطر، الذين حرموا من التعليم لأسباب مختلفة. وتعد “إحسان الثانية” امتدادا لمدرسة “إحسان الأولى” المخصصة للناطقين بغير اللغة العربية وهي مدرسة غير ربحية تعتمد على دعم كامل من “Qatar Charity قطر الخيرية ومؤسسة عفيف”.

وفي تصريح له أوضح سعادة الوزير الحمادي، بأن مؤسسة التعليم فوق الجميع رائدة وتقوم بدور كبير في توصيل رسالتها التعليمية في جميع أنحاء العالم، ولاسيما للمقيمين في دولة قطر، ممن تعاني دولهم أحوالا مختلفة وحتى لا يكون أي طفل في قطر خارج منظومة التعليم، ولفت إلى أن الوزارة وفرت المبنى لهذه المدرسة وتقدم الكثير من الخدمات كالصيانة والأمن والإشراف الأكاديمي، منوها بأن مجلس أمناء المدرسة هو المعني بتعيين الكادر التدريسي والإدارة المدرسية وغيرها من الأمور المتعلقة بالتشغيل.

الجدير بالذكر أن المدرسة ستستوعب أعداداً من الطلبة السورييين، من كافة المراحل التعليمية، والذين لم تتمكن المدرسة السورية من استيعابهم، حيث ستوفر لهم المدرسة والتي تعتمد المنهج القطري، كافة الاحتياجات التعليمية والمدرسية، وهي مجانية بشكل كامل حتى الزي المدرسي، وتستقبل جميع الجنسيات من الناطقين باللغة العربية وفق ضوابط محددة.

وتبلغ مساحتها نحو 6000 متر مربع وتتسع لـ12 فصلا ويعمل بها نحو 48 معلما وإداريا، 23 معلمة و10 إداريات في الفترة الأولى، و14 معلما وإداري واحد في
الفترة الثانية.

المكتب الإعلامي للسفارة السورية – الدوحة

مقالات ذات صلة

السفارة السورية تشارك بمعرض الحرف اليدوية التقليدية في ” كتارا “

Hasan Kurdi

السفير الحراكي يحضر افتتاح ملتقى الشباب القطري الثالث

admin

السفارة تكرم المتطوعين بمبادرة التعليم المنزلي لطلاب المدرسة السورية

Hasan Kurdi

تقرير مصور عن مشاركة السفارةالسورية بمعرض الدوحة الدولي للكتاب 30

admin

اترك تعليقا