أخر الأخبار

الأمن التركي يقبض على سبع عناصر من داعش بينهم أمير الزكاة

اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب التركية 7 من العناصر الخطيرة في تنظيم داعش أحدهم مسؤول المعسكرات التدريبية الذي يسمى بـ«أمير الزكاة»، إلى جانب اثنين من المسؤولين عن الأسلحة والمعدات والعمليات اللوجستية، خلال عملية أمنية شملت 5 ولايات، بشكل متزامن في إطار الحملة المستمرة على التنظيم منذ الإعلان عن مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي في إدلب شمال سوريا الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الداخلية التركية، في بيان أمس الأحد، إن القيادة العامة لقوات الدرك نفذت عملية أمنية في ولايات: عثمانية، وإسطنبول، وغازي عنتاب، وكليس، وبورصة، أول من أمس، في إطار الكشف عن أنشطة «داعش».

وأضاف البيان، أن أحد الموقوفين، مسؤول عما يسمى بالمعسكرات التدريبية للتنظيم، حيث كان يجند سنوياً ما بين 500 و2000 عنصر، وينشط بصفته «أمير الزكاة»، وعنصرين اثنين كانا مسؤولين عن الأسلحة، والمعدات، والخدمات اللوجستية في معسكرات التدريب، إضافة إلى تنظيم نقل المجندين إلى مناطق الاشتباكات، كما كانت العناصر الأربعة الأخرى تنشط في صفوف التنظيم على مستويات مختلفة.

وأشار البيان إلى أن قوات الأمن صادرت خلال العملية مواد رقمية في الأماكن التي نفذت فيها، سيتم إخضاعها للفحص. وكانت قوات مكافحة الإرهاب التركية في ولاية تشانكيري (وسط) ألقت القبض، الجمعة، على 11 شخصاً في عملية استهدفت تنظيم داعش من بينهم خادم زعيمه أبو بكر البغدادي وقياديان في التنظيم برتبة «أمير».

وقالت مصادر أمنية إن من بين من تم القبض عليهم خلال العملية الأمنية 3 نساء ينتمين إلى التنظيم الإرهابي.

وأطلقت السلطات التركية عقب إعلان مقتل البغدادي عمليات ضد خلايا «داعش» يشتبه بصلتهم بالتنظيم، داخل البلاد، شكلت ضربة قوية له. وأسفرت الإجراءات الأمنية التركية ضد «داعش»، خلال أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، عن تحييد واعتقال وترحيل الكثير من العناصر التي يُشتبه بوجود صلة لهم مع التنظيم.

وعثرت القوات التركية خلال مداهمتها لأماكن تواجد المشتبه بهم، على وثائق ومقتنيات رقمية متعلقة بالتنظيم. وأحالت السلطات الموقوفين إلى القضاء، حيث حبس 40 منهم، وتم ترحيل عدد آخر، فيما يتواصل التحقيق مع البعض الآخر.

وكشفت التحقيقات عن أن أحد الموقوفين أُرسل إلى تركيا من قبل التنظيم، وقام بعمليات استطلاع في إسطنبول وإزمير، عقب انطلاق عملية «نبع السلام» شمال شرقي سوريا. كما أوقفت السلطات التركية 3 أشخاص في إسطنبول، يشتبه في أنهم كانوا يعتزمون تنفيذ أعمال استفزازية خلال احتفالات الأتراك بعيد تأسيس الجمهورية في 29 أكتوبر الماضي، عقب الإعلان عن مقتل البغدادي.

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

طلاب سوريون في الهند يشتكون إهمال طلبات عودتهم.. “النقل”: لا مكان لهم

Hasan Kurdi

روسيا تؤكد صمود هدنة ادلب :: الدوريات المشتركة مع تركيا مستمرة

Hasan Kurdi

مقتل مستشار في “الحرس الثوري” الإيراني في خناصر بريف حلب

Hasan Kurdi

تحذير إسرائيلي من ردّ إيراني على الهجمات في سورية

Hasan Kurdi

مكتب الاستشارات الإستراتيجية ينظم حلقة نقاش حول تطبيق العدالة الانتقالية في سورية

Hasan Kurdi

القوات التركية تتقدم في رأس العين.. والنظام السوري يدخل عين العرب

Hasan Kurdi

اترك تعليقا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More