أخر الأخبار

بعد البغدادي.. التحالف يقتل متحدث التنظيم قرب جرابلس

أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الأحد، أن قوات التحالف الدولي تمكّنت مِن قتل المتحدث الرسمي لـ تنظيم الدولة قرب مدينة جرابلس شمال شرق حلب، وذلك بعد ساعات مِن إعلان مقتل “أبو بكر البغدادي” زعيم التنظيم.

وأوضح الناشطون، أن طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولي استهدفت (أبو الحسن المهاجر) معاون “البغدادي” والمتحدث باسم تنظيم “الدولة”، وذلك في قرية عين البيضة التابعة لـ مدينة جرابلس (الحدودية مع تركيا).

وحسب الناشطين، فإن “المهاجر” كان مختبئاً داخل خزّان وقود إحدى الشاحنات التي استهدفتها غارة التحالف قرب جرابلس، فيما أظهرت الصور مقتله واحتراق جثّته بشكل كامل داخل الخزّان، إضافةً لـ مقتل السائق.

بدوره، نشر (مظلوم عبدي) القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تغريدة على حسابه في تويتر قال فيها “استمراراً للعملية السابقة، تم استهداف أبو الحسن المهاجر الساعد الأيمن لأبو بكر البغدادي والمتحدث باسم التنظيم في قرية عين البيضة قرب جرابلس، وذلك بالتنسيق المباشر بين استخبارات قسد والجيش الأميركي”.

مَن هو “أبو الحسن المهاجر”؟

“المهاجر” هو المتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة، عُين متحدثاً خلفاً لـ”أبي محمد العدناني” الذي قتل في غارة جوية للتحالف الدولي، قرب مدينة الباب شرق حلب، نهاية شهر آب عام 2016، ولم يسبق أن أعلن “التنظيم” عن هويته الأصلية، إلّا أنه مقاتل أجنبي كما هو واضح مِن كنيته “المهاجر”.

وبدأ مسيرته – حسب مصادر إعلامية – في القسم الإعلامي لـ تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، ثم تولى منصب المتحدث باسم وزارة الإعلام باسم “دولة العراق الإسلامية” المتمثلة في مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي خلفاً لـ”أبي عطاء التميمي”، وقام بالتعليق الصوتي على العديد مِن الإصدارات والمواد الصوتية التي تصدرها المؤسسة وغيرها.

في منتصف عام 2017 نُشرت له كلمة صوتية تعليقاً على الهزائم العسكرية التي مني بها تنظيم الدولة وخسارته لـ مساحات شاسعة في العراق وسوريا، قال عنها مجرّد “انتكاسات”، مضيفاً أن “مجموعات من القوات في العراق وسوريا فشلت في هزيمة مقاتلي التنظيم”.

وبثّت مؤسسة “الفرقان” التابعة لـ تنظيم الدولة، منتصف العام 2018، كلمة صوتية حملت عنوان “فبهداهم اقتده”، هدّد خلالها المهاجر بـ”مواصلة الحرب ضد الجيش المصري في سيناء، وضد السعودية، والحكومة العراقية، وحركة حماس، وبعض زعماء الدول العربية، وإيران، والأميركان، والروس، والأوروبين..”.

وأواخر شهر آذار الماضي، نشرت وسائل إعلام تنظيم الدولة، كلمة صوتية لـ”أبو الحسن المهاجر” حملت عنوان “صدق الله فصدقه”، تحدّث فيها عن معركة الباغوز شرق دير الزور، وخسارة “التنظيم” مناطق سيطرته في سوريا والعراق.

وكان الرئيس الأميركي (دونالد ترمب) قد أعلن، في وقت سابق مِن مساء اليوم، مقتل “البغدادي” في عملية سريّة نفذتها القوات الخاصة الأميركية قرب قرية باريشا شمال إدلب.

تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

قطر تعرب عن استعدادها للوساطة بين تركيا والسعودية

Hasan Kurdi

بعد أن حرق البلد.. ماذا يقول بشار الأسد للسوريين؟

Hasan Kurdi

756 فلسطينياً يلقون حتفهم أثناء قتالهم بصفوف قوات النظام السوري

Hasan Kurdi

توقعات بموجة ثالثة للوباء بمناطق النظام .. حصيلة “كورونا” تتجاوز الـ 40 ألف إصابة في سوريا

Hasan Kurdi

النظام يضيف بنوداً جديدة لوقف تصعيده العسكري على درعا البلد

Hasan Kurdi

منظمة دولية: النظام السوري استهدف المدنيين بغاز الكلور في سراقب

Hasan Kurdi