الأخبار

لقاءات مستمرة في مكتب الائتلاف الرئيسي بريف حلب وبحث آخر التطورات الميدانية والسياسية

زار الدكتور وجيه جمعة رئيس المجلس السوري التركماني المقر الرئيسي للائتلاف الوطني السوري بريف حلب الشمالي، وحضر اللقاء عدد من أعضاء الائتلاف الوطني، إضافة إلى الأمين العام لمجلس محافظة حلب الحرة المهندس محمد جلو.

وناقش المجتمعون الوضع الإنساني في إدلب وباقي المناطق المحررة، وأكدوا على ضرورة التكاتف لمساعدة النازحين والمهجرين جراء العملية العسكرية الشرسة المستمرة منذ شهر نيسان الماضي.

وشددوا على أن نظام الأسد ورعاته يرتكبون جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق المدنيين على كامل الأراضي السورية، وخصوصاً في إدلب خلال هذه المرحلة، ولفتوا إلى أن نهج النظام الدموي لا يمكن أن يمر دون محاسبة.

وتطرق المجتمعون إلى المستقبل الواعد للمناطق المحررة، وعن أهمية تمكين الحكومة السورية المؤقتة فيها، وإقامة مشاريع تنموية لرفع مستوى الخدمات وتعزيز الأمن والاستقرار فيها.

واعتبروا أن نجاح عمل الحكومة السورية المؤقتة بخطتها ورؤيتها الجديدة سيكون له انعكاس إيجابي على المدنيين، وتخفيف آثار الكارثة الإنسانية التي حلت بالنازحين والمهجرين، إضافة إلى إظهار نموذج إدارة مدنية مغاير لحكم نظام الأسد الفاسد والمستبد، وهو ما يدعم الانتقال السياسي الكامل في سورية.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

إلهام أحمد: “الوحدات” انسحبت 19 كيلومترًا من الحدود التركية

Hasan Kurdi

هيئة التفاوض السورية تعتبر تشكيل اللجنة الدستورية بوابة لتطبيق كامل القرار 2254

Hasan Kurdi

9 سنوات من الثورة والصحفيات يواجهن النظام

Hasan Kurdi

شهداء وجرحى بانفجار مفخخة وسط جنديرس.. سبقها تفجير في أخترين

Hasan Kurdi

3.6 مليون سوري يخضعون للحماية المؤقتة بتركيا

Hasan Kurdi

ردود فعل متباينة من المعارضة السورية حول إعلان اللجنة الدستورية

Hasan Kurdi