الرئيسية / عن سوريا / أخبار سوريا / “الخوذ البيضاء” تنعي استشهاد متطوع وابنته بقصف روسي على معرة حرمة بإدلب

“الخوذ البيضاء” تنعي استشهاد متطوع وابنته بقصف روسي على معرة حرمة بإدلب

نعت مؤسسة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” اليوم الأربعاء، استشهاد المتطوع محمود محمد العلي، وابنته الطفلة ياسمين محمود العلي، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي على مكان إقامته في قرية سكنية شمال قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي.

ولفتت إدارة الدفاع المدني إلى أن محمود كان متطوعا في مركز كفرزيتا بريف حماة، استُهدف منزله ببلدة معرة حرمة بصواريخ موجهة من الطيران الحربي الروسي، مما أدى لاستشهاده وطفلته على الفور.

وقال نشطاء إن ثلاثة مدنيين استشهدوا، وجرح آخرون، قصف جوي لطيران الاحتلال الروسي استهدف تجمع سكني للنازحين في قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، حيث طال القصف الوحدات السكنية التي تأوي عائلات نازحة من ريفي حماة ودمشق، وتسبب بدمار كبير في وحدتين سكنيتين فوق رؤوس ساكنيها.

شبكة شام الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *