الرئيسية / الجالية / وطني الحبيب لن أنساك، معرض للفنون البصرية في المدرسة السورية في قطر

وطني الحبيب لن أنساك، معرض للفنون البصرية في المدرسة السورية في قطر

ضمن فعاليات الذكرى الثامنة لانطلاق الثورة السورية، افتتح السفير السوري نزار الحراكي، يرافقه السكرتير الأول المهندس حازم لطفي، والقنصل الدكتور بلال تركية، معرضاً للفنون البصرية تحت عنوان (وطني الحبيب لن انساك)، والذي أقامته المدرسة السورية في قطر، تزامناً مع الذكرى الثامنة لانطلاقة الثورة .

المعرض الذي أقيم تحت إشراف كل من مدرسة الفنون البصرية منتهى سلات والأخصائية النفسية أميمة اليوسف.

حيث يهدف المعرض لرعاية الموهوبين من طلاب وطالبات المدرسة والتعريف بالتراث السوري، وعاداته وتقاليده، وتعريف الطلاب والطالبات بما يعانيه أهلنا في الداخل عن طريق من اللوحات الفنية الثورية، والقطع الفنية، والصور الفوتوغرافية والأشغال اليدوية النسيجية والمصنوعات الورقية، والمجسمات المصنوعة بأيدي الطلاب وغيرها،

كما شارك في الافتتاح السيد مدير المدرسة عبدالقادر الخطيب، والنائبان الأكاديمي والإداري،وأمين السر، بحضور مجموعة من المدرسين والمدرسات والطالبات، وحظي المعرض بعدة زيارات خارجية كان من ابرزها زيارة من قبل المدرسة التركية ممثلةً بالنائب الإداري للمدرسة، وعدد من الزوار والضيوف من المهتمين.

تعليق واحد

  1. نزار الحراكي

    نتمنى زيادة مثل هذه الفعاليات والنشاطات وتنوعها واعطاء الفرصة للمبدعين من الطلاب والطالبات وأبناء الجالية السورية لاظهار امكاناتهم وابداعاتهم المتعلقة بالوطن الام سوريا ليس فقط على مستوى الرسم بل في كل العلوم والرياضة والفنون والتراث والثقافة والادب أتمنى ذلك ولابد منه لأنه يصلنا ببلدنا وظهر قيمنا وتراثنا وامكاناتنا البشرية والانسانية بعيدا عن تسلط النظام ورسائله الاجرامية والفاسدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *