الرئيسية / عن سوريا / أخبار سوريا / حذرت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الثلاثاء روسيا مما أسمته “العبث بموقع هجوم مزعوم بالغاز” في مدينة حلب

حذرت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الثلاثاء روسيا مما أسمته “العبث بموقع هجوم مزعوم بالغاز” في مدينة حلب

حذرت وزارة الدفاع الأمريكية أمس الثلاثاء روسيا مما أسمته “العبث بموقع هجوم مزعوم بالغاز” في مدينة حلب السورية، وطالبتها بالسماح للمحققين بتفتيش الموقع.

وقال المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون: “نحذر روسيا من مغبة العبث في موقع آخر لهجوم يشتبه بأنه بالأسلحة الكيميائية، كما نحث روسيا على تأمين سلامة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حتى يتسنى التحقيق في هذه المزاعم بصورة عادلة وشفافة”.

كما دعا البنتاغون حكومة النظام إلى عدم استخدام “ذرائع كاذبة” لشن ضربات جوية على منطقة خفض التوتر في إدلب.

وأضاف روبرتسون: “نتواصل على مستويات عليا مع الحكومة الروسية والجيش الروسي لتوضيح أن أي هجوم على إدلب سيمثل تصعيدا طائشا للصراع”.

وكان قال فرناندو أرياس الرئيس الجديد لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم الاثنين، إن المنظمة ستحقق في مزاعم عن وقوع هجوم بالغاز في مدينة حلب السورية، والذي ذكرت تقارير أنه أسفر عن إصابة 100 شخص يوم السبت.

طالب نشطاء في الحراك الثوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بلجنة تحقيق دولية تدخل سريعاً إلى مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، للحقيق في صحة الادعاءات التي تحدثت عنها قوات الأسد وروسيا عن استهداف المدينة بصواريخ تحوي غازات سامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *