الرئيسية / عن سوريا / أخبار سوريا / قطر الخيرية ومفوضية اللاجئين توقعان اتفاقية لمساندة 30 ألف عائلة سورية لاجئة

قطر الخيرية ومفوضية اللاجئين توقعان اتفاقية لمساندة 30 ألف عائلة سورية لاجئة

وقعت جمعية /قطر الخيرية/ و/المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين/ اتفاقية لتوفير دعم قيمته أكثر من عشرة ملايين دولار أمريكي لصالح أسر اللاجئين السوريين الأكثر احتياجاً في الأردن ولبنان من خلال توفير المساعدات النقدية للتخفيف من معاناتهم وتوفير احتياجاتهم الأساسية.

وقع الاتفاقية سعادة الشيخ حمد بن ناصر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة قطر الخيرية، والسيد فيليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتأتي هذه الاتفاقية ضمن اتفاقية الشراكة والتعاون الاستراتيجية الموقعة بين الطرفين في وقت سابق، وفي إطار جهودهما نحو مساعدة اللاجئين السوريين في دول الجوار السوري.

وأشار الطرفان إلى أن هذا التبرع لمبادرة الزكاة التابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يعد الأول من نوعه من أي جهة مانحة في الوقت الذي تشهد فيه مفوضية اللاجئين عجزا في تمويل برامج المساعدات النقدية والتي بمثابة شريان حياة للآلاف من عائلات اللاجئين السوريين.

وأكدا أن هذه الاتفاقية ستمكن /مفوضية اللاجئين/ من توفير المساعدة النقدية لأكثر من 30 ألف عائلة سورية تضم 150 ألف لاجئ الأكثر ضعفاً واحتياجاً في لبنان والأردن حتى نهاية هذا العام.

ويعيش ما يقارب 89 بالمائة من اللاجئين في الأردن، ونحو 71 بالمائة من اللاجئين في لبنان تحت خط الفقر، فيما يصل عدد من هم بحاجة للمساعدات النقدية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 1.2 مليون شخص.

وأشاد السيد خالد خليفة، الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدول مجلس التعاون الخليج العربية، بالشراكة والتعاون مع /قطر الخيرية/..وقال”إن تبرع /قطر الخيرية/ هو الأول من نوعه من أي جهة مانحة لصالح مبادرة الزكاة الخاص بمفوضية اللاجئين ويعزز من شراكتنا البناءة كما يرسخ من حسهم الإنساني لتلبية الاحتياجات الأساسية مثل الإيجار والرعاية الصحية لمئات الآلاف من العائلات التي ضاقت بها السبل”.

ومن جانبه أكد السيد يوسف أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي لـ/قطر الخيرية/ أهمية مساعدة اللاجئين في الوقت الراهن..مشيرا إلى أن اللاجئين السوريين يواجهون صعوبات تفوق الخيال لتلبية احتياجاتهم الأساسية.

وأضاف “علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لمساندة الأشخاص الذين هم ضحايا ظروف خارجة عن إرادتهم، ومبادرة الزكاة لـ/مفوضية اللاجئين/ تتيح لنا وللجميع فرصة أخرى لدعم اللاجئين بشكل مباشر من خلال المساعدات النقدية “.

يشار إلى أن لـ/قطر الخيرية/ و/مفوضية اللاجئين/ سجلاً حافلاً من التعاون المشترك واتفاقيات الشراكة بينهما لصالح اللاجئين والنازحين في كل من سوريا واليمن وميانمار والعراق والصومال وبنجلاديش، تقدر قيمتها بحوالي 23 مليون دولار أمريكي.

وخصصت /قطر الخيرية/ العام الماضي ما يزيد عن 16 مليون دولار أمريكي للاجئين الروهينغيا وللمتضررين من الأزمة الإنسانية في الصومال.

المصدر : صحيفة الشرق القطرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *