الرئيسية / عن سوريا / أخبار سوريا / منظمة حقوقية: 3 آلاف شخص قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري لدى ميليشيا الـ “PYD”

منظمة حقوقية: 3 آلاف شخص قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري لدى ميليشيا الـ “PYD”


كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها، صدر اليوم الثلاثاء، أن قرابة 3 آلاف شخص لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري لدى ميليشيات الـ “PYD”، معتبرةً تلك الميليشيات أنها باتت تُضيِّق الخناق على منظمات المجتمع المدني عبر ممارساتها القمعية.

وجاء في تقرير الشبكة الحقوقية أن ميليشيات الـ “PYD” تقوم بمحاولة تشريع جميع عمليات القمع والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والخطف بهدف التَّجنيد الإجباري، وغير ذلك من انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في المناطق التي تسيطر عليها تحت ذريعة محاربة الإرهاب والإرهابيين.

وأشار التقرير إلى أن التكتيك الذي تلجأ إليه تلك الميليشيات، يُشبه إلى حد بعيد ما قام به نظام الأسد الذي اعتبر كل من يعارض سياسته ويطالب بتغيير حكم العائلة الحاكمة بأنه إرهابي يجب اعتقاله وإخفاء صوته وجعله عبرة لبقية أفراد المجتمع.

وأوضح التقرير الحالي للمنظمة الحقوقية أن فريق الشبكة وثق منذ بدايات سيطرة ميليشيات الـ “PYD” على بعض المناطق السورية في شهر تموز 2012 حتى شهر أيلول 2019، ما لا يقل عن 2907 أشخاص بينهم 631 طفلاً و172 سيدة (أنثى بالغة) لا يزالون قيد الاعتقال التعسفي، لافتةً إلى تحوَّل ما لا يقل عن 1877 شخصاً من بينهم 52 طفلاً و78 سيدة إلى مختفين قسرياً.

وذكرت الشبكة في تقرريرها أن ميليشيات الـ “PYD” نفذَّت منذ مطلع شهر آب المنصرم 2019 اعتقال ستة أشخاص من العاملين في منظمات محلية إنسانية مستقلة في محافظة الرقة، من بينهم الإعلامي صلاح الدين العبد الكاطع، وأنس حسن العبو، وإياس حسن العبو وخالد سعود السلامة.

ورأى التقرير أنَّ ميليشيات الـ “PYD” قد انتهكت القانون الدولي لحقوق الإنسان عبر جريمة الإخفاء القسري، كما انتهكت بشكل صارخ عدداً كبيراً من مجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *