الرئيسية / الخدمات الإلكترونية / “حزب البعث” يؤكد تلقيه دعوة لحضور مؤتمر خاص بسوريا في اسطنبول

“حزب البعث” يؤكد تلقيه دعوة لحضور مؤتمر خاص بسوريا في اسطنبول

أكد “حزب البعث العربي الاشتراكي” الحاكم في سوريا تلقيه دعوة من حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، لحضور مؤتمر خاص بسوريا في مدينة اسطنبول، في 28 من أيلول الحالي.

وقال مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية التابعة لـ”حزب البعث”، بسام أبو عبد الله، اليوم، الاثنين 9 من أيلول، إن الدعوة “ستكون أول فرصة يتاح فيها للسوريين أن يكونوا في اسطنبول، ويقدموا مقاربتهم فيما يجري”.

وأكد أبو عبد الله في تصريح لصحيفة “الوطن”، المقربة من النظام، تلقي “الحزب” الدعوة، وإلى جانبه أكد أيضًا الكاتب الصحفي سركيس قصارجيان تلقيه الدعوة.

وقال قصارجيان للصحيفة، “الدعوة جاءتني من قياديين في حزب الشعب الجمهوري”.

وسيعقد المؤتمر في اسطنبول، في 28 من أيلول الحالي، لبحث المسألة السورية بمشاركة جميع الأطراف المعنية، وهو من تنظيم حزب “الشعب الجمهوري” المعارض في تركيا.

وقال مصدر من حزب “الشعب الجمهوري” إن الاجتماع كان مخططًا له، لكن تأجيل انعقاده جاء بسبب انتخابات بلدية اسطنبول، في 23 من تموز، بحسب ما ذكرت صحيفة “Haber Turk” التركية، الثلاثاء 3 من أيلول.

وأضاف المصدر أن المؤتمر “ليس بديلًا عن مؤتمري أستانة أو سوتشي”.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر قضية اللاجئين السوريين، كواحدة من ضمن خمس قضايا أبرزها: الوضع الراهن، وتطورات إدلب، والبحث في كيفية إنهاء سنوات الصراع في المنطقة.

وإلى جانب أبو عبد الله وقصارجيان نقلت صحيفة “الوطن” عن مدير “مؤسسة القدس الدولية” خلف المفتاح تأكيده تلقيه الدعوة، واعتبر أنه في حال كان هذا المؤتمر “يشكل مصلحة لسوريا” فإن حضوره سيحصل.

والمفتاح كان أحد المقربين من الرئيس السابق، حافظ الأسد، واستلم مناصب عليا في سوريا وهو حاليًا عضو القيادة القطرية في “حزب البعث”، ورئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام القطري.

وكانت صحيفة “Haber Turk” التركية قد قالت، في 6 من أيلول الحالي، إن خلف المفتاح ستكون له كلمة ضمن المؤتمر، في نفس الجلسة التي سيتكلم فيها ممثل الاتحاد الأوروبي في تركيا، كريستان بيرجر، ووزير الخارجية التركي السابق، حكمت شيتين.

ويوصف الخلف بأنه صديق لتركيا، وقد زوج ابنته لشاب تركي من هاتاي، بحسب ما ذكرته صحيفة “Haber Turk”.

ويعد حزب “الشعب الجمهوري” من أكبر الأحزاب المعارضة في تركيا، ورحب في برامجه الانتخابية الرئاسية السابقة بإجراء محادثات مع النظام السوري تمهيدًا لعودة السوريين، وحظي الحزب مؤخرًا برئاسة بلديات عدد من المدن التركية الكبرى أبرزها اسطنبول وأنقرة.

عنب بلدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *