الرئيسية / عام / تكتفي بالقلق دون حراك…. الأمم المتحدة قلقة إزاء استئناف النظام حملته على إدلب

تكتفي بالقلق دون حراك…. الأمم المتحدة قلقة إزاء استئناف النظام حملته على إدلب

أعربت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، عن قلقها من إعلان نظام الأسد استئناف العمليات العسكرية في محافظة إدلب، وذلك في تصريحات أدلى بها ستيفان دوغاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وقال دوغاريك: “نحن قلقون للغاية إزاء استئناف العمليات العسكرية، والأمين العام يطالب بوقفها والعمل على تلبية احتياجات الشعب السوري”. وأضاف: “نواصل مراقبة الوضع الهش في الجزء الشمالي الغربي من سوريا، ونواصل دعوة جميع أطراف النزاع، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، الوفاء بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية”.

وأعلن نظام الأسد في بيان صادر عن القيادة العامة لميليشياته، استئناف العلميات العسكرية في الشمال السوري، متذرعة بأن فصائل الثوار لم تلتزم ببنود وقف إطلاق النار، رغم أن النظام لم يوقف قصفه المدفعي والصاروخي على ريفي حماة وإدلب.

وفور الإعلان، بدأت طائرات النظام وروسيا بقصف مركز يستهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، سجل تنفيذ الطيران الحربي والمروحي أكثر من 20 غارة جوية متتالية، كما تعرضت بلدات الهبيط وكرسعة وكفرسجنة للقصف وسط استمرار تحليق الطيران في الأجواء.

المصدر : شبكة شام الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *