الرئيسية / عام / ميليشيات الأسد تواصل خروقاتها وتقصف خان شيخون وبلدات ريف حماة

ميليشيات الأسد تواصل خروقاتها وتقصف خان شيخون وبلدات ريف حماة

جددت ميليشيات الأسد في ريف حماة الشمالي اليوم الاثنين، قصفها المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريف حماة وإدلب، في استمرار لخرق اتفاق وقف إطلاق النار المعلن منذ أيام، في سياق مساعيها لمنع عودة النازحين لتلك المناطق.

وقال نشطاء إن قوات الأسد استهدفت بعدة قذائف مدفعية وصاروخية مدينة اللطامنة وقرية الزكاة ومدينة كفرزيتا بريف حماة، كما استهدفت أيضاَ مدينة خان شيخون للمرة الثانية بالمدفعية بعد قصفها يوم أمس.

وتتعمد قوات الأسد في كل هدنة أو وقف لإطلاق النار مواصلة الاستفزازات والقصف على خطوط التماس والمناطق القريبة منها، لمنع عودة النازحين وتعطيل عودتهم لأراضيهم وأرزاقهم، مؤكدة في كل مرة أنها لاتلتزم بأي اتفاقيات.

ويوم أمس، سجل سقوط أولى ضحايا وقف إطلاق النار في الشمال السوري، بقصف صاروخي للنظام على بلدة بداما بريف إدلب الغربي، إضافة لإصابة عدة مدنيين، بينهم عنصر في الدفاع المدني، في خروقات مستمرة من طرف النظام.

وقال نشطاء إن سيدة استشهدت وجرح أكثر من ستة مدنيين بينهم عنصر في الدفاع المدني، جراء قصف صاروخي عنيف ومركز استهدف بلدة بداما ظهر اليوم، ليوقع أولى ضحايا الهدنة، ويؤكد عدم جدية النظام في وقف القصف، في وقت تعرضت مدينة خان شيخون لقصف مدفعي..

ومنذ اليوم الأول لوقف إطلاق النار، تواصل قوات الأسد بريف حماة قصفها المدفعي والصاروخي على المناطق القريبة من خطوط التماس والمدن والبلدات القريبة، لمنع عودة المدنيين إليها، ومنعهم من قطاف محاصيلهم الزراعية لاسيما الفستق الحلبي.


المصدر : شبكة شام الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *