أخر الأخبار

حصيلة “كورونا” تتجاوز حاجز 104 ألف إصابة و 3,723 وفاة في سوريا

سجّلت مختلف المناطق السورية 2,025 إصابة وفاة جديدة بـ”كورونا”، توزعت بواقع 1,611 إصابة في مناطق الشمال السوري، و 276 في مناطق سيطرة النظام و138 بمناطق سيطرة قسد شمال شرق البلاد.

وأشارت شبكة الإنذار المبكر شمال سوريا، إلى تسجيل 1,478 إصابة جديدة بكورونا حيث عدد الإصابات 48 ألفاً و 73 حالة، في المناطق المحررة شمال غربي سوريا.

وسجّلت 427 حالة شفاء جديدة ما يرفع عدد الحالات إلى 26 ألفاً و488 حالة، فيما بلغت حصيلة الوفيات  831 حالة وصنفت حالة جديدة تضاف على حالات الوفاة بمناطق إدلب وريف حلب.

وأكدت بأن عدد الحالات التي تم اختبارها أمس 2810 ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى أمس 224 ألفاً و178 اختبار في الشمال السوري.

وأشارت إلى الإبلاغ عن 6 وفيات مع تصنيف 27 حالة سابقة، إضافة إلى 20 إصابة من العاملين في القطاع الصحي، منهم 5 طبيب و5 من التمريض، و195 حالة من النازحين داخل المخيمات.

في حين سجلت الشبكة 133 إصابات جديدة بمناطق “نبع السلام” المحررة شمال شرقي البلاد وبلغت الإصابات 5,248 حالة و 1249 حالة شفاء و40 حالة وفاة.

وكانت حذرت السلطات الصحية في الشمال السوري من انتشار متسارع لفيروس “كورونا” في المنطقة، مشددة على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية الضرورية بشكل صارم للحد من تفشي الجائحة.

بالمقابل سجّلت “الإدارة الذاتية” عبر هيئة الصحة التابعة 276 إصابة جديدة بـ “كورونا” وبذلك يرتفع عدد الإصابات المعلنة في مناطق سيطرة “قسد” إلى 22 ألفاً و 56 حالة.

وبحسب بيان هيئة الصحة ذاتها فإنّ عدد الوفيات في مناطق “قسد” الإجمالي بلغ 797 حالة وفاة بينما ارتفع عدد المتعافين إلى 1991 بعد تسجيل 5 حالات شفاء جديدتين.

فيما سجّلت وزارة الصحة التابعة للنظام 138 إصابة جديدة بوباء “كورونا” ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 28 ألفاً و952 حالة، فيما سجلت 6 وفيات.

وبذلك رفعت الوزارة حالات الوفاة المسجلة بكورونا إلى 2055 حالة وفق البيانات الرسمية، فيما كشفت عن شفاء 22 شخصا من المصابين ما يرفع عدد المتعافين إلى 22 ألفاً و 742 حالة.

وكانت أعلنت الوزارة عن إطلاق حملة تلقيح ضد فيروس كورونا منذ الأسبوع الماضي على أن تستمر حتى يوم 15 من الشهر الحالي، وستشمل كل من هم فوق سن 18 عاماً، وفق تعبيرها.

وذكرت وزارة الصحة في حكومة النظام أن حملة التلقيح ستتم عبر 200 مركز لقاح بين مشافي ومراكز صحية ونقاط تلقيح جوالة موزعين على عدة محافظات ضمن مناطق سيطرة النظام.

ووفقا لإعلان رسمي فإن الشريحة المستثناة من حملة التلقيح ضد فيروس “كورونا” هم الحوامل والمرضعات من سبق وأن ظهرت عليهم أعراض تحسس من الجرعة الأولى، بالإضافة إلى الأطفال واليافعين ممن هم دون سن 18 عاماً.

وتجدر الإشارة إلى أن حصائل وباء كورونا عاودت الارتفاع في سوريا بشكل ملحوظ خلال الفترة الحالية في حين بلغت الحصيلة الإجمالية في عموم البلاد 104,329 إصابة و 3,639 وفاة، وتشكل القفزات في المناطق المحررة تخوفا من تفشي الجائحة بشكل كبير وتداعيات ذلك على السكان.

 

شبكة شام الإخبارية

مقالات ذات صلة

عقب رفضها .. الكشف عن طلب روسي من النظام لقبول طعون الخاسرين بـ”مجلس التصفيق” ..!!

Hasan Kurdi

بالتزامن مع موسم الأعياد.. الجمارك تصادر بضائع جديدة من أسواق حلب

Hasan Kurdi

مشاهد صادمة من داخل “الحجر الصحي” بدمشق تثير الفزغ بين صفوف سكان مناطق النظام

Hasan Kurdi

النظام السوري يدفع بتعزيزات عسكرية إلى شمال حلب والرقة: رد روسي أولي؟

Hasan Kurdi

بينهم سوريون.. إنقاذ 178 لاجئاً قبالة سواحل تونس في 3 عمليات خلال يوم

Hasan Kurdi

أمريكا: النفط في الشرق السوري باقٍ بيدنا

Hasan Kurdi